صحافة

“سفوبودنايا بريسا” : أوكرانيا تريد شن هجوم لكنها تخشى تدخّل روسيا

الإبــاء/متابعة…..

 

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري روديونوف، في “سفوبودنايا بريسا”، حول ما قد يمنع اندلاع حرب كبيرة في دونباس، والعتبة التي يمكن أن تتدخل عندها روسيا.

 

وجاء في المقال: أفادت “Strana.ua” بأن وحدات الجيش الأوكرانية الموجودة في دونباس وُضعت في جاهزية قتالية كاملة.

 

وقال مصدر في وزارة الدفاع الأوكرانية للصحيفة إن هيئة الأركان العامة وضعت عدة خيارات لاستعادة الأراضي الخارجة عن السيطرة.

 

فقد “درست هيئة الأركان العامة بعناية تجربة الحرب الأخيرة في قره باغ، لا سيما فيما يتعلق بدور الطائرات المسيرة الحديثة، التي لدى القوات المسلحة الأوكرانية منها في الخدمة.

أي أن الظروف كلها مهيأة لإعادة جزء كبير من الأراضي الخارجة عن السيطرة إلى أوكرانيا وكل ما هو مطلوب هو أمر من القائد العام لشن الهجوم”.

 

ولكن المصدر لفت إلى أن هذا الخيار لا يأخذ في الحسبان التدخل الروسي. فـ “في هذه الحالة، سيتم وقف هجوم القوات المسلحة الأوكرانية مع احتمال كبير لأن تضطر كييف إلى سحب القوات حتى لا تكرر حالات الوقوع في الحصار (المراجل) السابقة”، بحسب “Strana.ua“.

 

وفي الصدد، قال سكرتير المجلس السياسي في “روسيا الأخرى”، الكسندر أفيرين:

 

لا أعتقد بأن زيلينسكي سيقرر شن هجوم واسع النطاق من دون إشارة مناسبة من واشنطن أما وضع القوات في حالة تأهب كامل فضمن سلطته أعتقد بأن هذا هو قراره الشخصي فقد زيلينسكي، الذي وصل إلى السلطة بدعم من ثلاثة أرباع سكان أوكرانيا، شعبيته السابقة الهائلة وهو في الأشهر الأخيرة، يلعب دور الوطني المتطرف، على أمل كسب ناخبي بوروشينكو الحاليين ويخدم استعراض العضلات العسكرية في ذلك.

 

ترى Strana.ua أن اشتباكات محلية صغيرة واستفزازات من نوع حادثة كيرتش هي المرجحة. هل توافقون على ذلك؟

 

المناوشات الصغيرة تحدث الآن وهناك إمكانية لعمليات عسكرية محدودة، فلدى زيلينسكي ما يكفي من الاستقلال السياسي للقيام بها بهذه الطريقة يأمل الرئيس الأوكراني ومن يقف وراءه في العثور على الخط الأحمر الذي سيبدأ بعده التدخل الروسي في حال حدوث عملية محلية، أعتقد بأنهم سيجدون أمامهم متطوعين بحجم لواء مدفعية وكتيبة أو اثنتين تكتيكيتين، في دونيتسك ولوغانسك وفي حال اشتداد القصف دون تقدم المشاة، فروسيا، بحسبي، لن تتدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى