أخباردولي و عربيسلايدر

روحاني: حاول الأعداء تدمير الاقتصاد الإيراني لكنهم لم يحققوا مآربهم

الإباء / متابعة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن الأعداء حاولوا تدمير الاقتصاد الإيراني عبر العقوبات لكنهم لم يحققوا مآربهم.

وقال روحاني في كلمة له خلال الجمعية العمومية السنوية للبنك المركزي، إنه “أديرت البلاد بشكل جيد حتى الآن ولا ينبغي لأحد أن يشوه رواية حقائق البلاد”.

وأضاف، أن “إدارة البلاد في ظروف الحرب الصعبة، تختلف عن الظروف العادية”.

وتابع قائلاً: “تمكنا من إدارة البلاد بشكل جيد في ظروف الحظر والحرب الاقتصادية، بجهود المسؤولين ومقاومة الشعب”.. مشددا على أنه “لا يحق لأي أحد، تجاهل أو تحريف حقائق تاريخ البلاد”.

وأوضح أن الوضع في البلاد كان قبل العام 2018 طبيعيا رغم الضغوط، لكن في نفس الوقت تم اجتياز هذه الصعوبات إلى حد ما، وكان الوضع في البلاد جيدا.

وأكد أن إيران تدار بشكل جيد ولا ينبغي لأحد أن يشوه رواية حقائق البلاد التاريخية.. قائلاً: “لكن الحقيقة أننا دخلنا في حرب اقتصادية، بعد مجيء ترامب الى الحكم، هذا الرجل لا يؤمن بالمعاهدات والقانون والمواثيق والمبادئ الإنسانية، هذا الرجل جاء إلى البيت الأبيض وانسحب فجأة من اتفاق متعدد الاطراف وفرض الحصار والضغوط القصوى على إيران، خلافا لكل المبادئ والقوانين والالتزامات الدولية”.

وختم الرئيس الإيراني قائلا: “في تلك الأيام كنا بحاجة إلى أموال بالعملة الصعبة لشراء لقاح كورونا، والبنك المركزي بالرغم من المصاعب وفر هذه الأموال على الفور وبأولوية خاصة، واشترينا أكثر من 16 مليون لقاح من كوفاكس، والتي يتم استيرادها تدريجياً، وكذلك اللقاحات التي اشتريناها من دول أخرى يتم تطعيمها حاليًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى