سياسيأخبارسلايدر

الفتح: بعض الموجودين في العملية السياسية أصبحوا “أدوات” للأنظمة الدكتاتورية

الإباء / بغداد

أكد تحالف الفتح، أن بعض الأنظمة الدكتاتورية في المنطقة سخرت أطرافا في العملية السياسية لإدارة أجنداتها داخل العراق.

وقال عضو التحالف حامد الموسوي، إنه “للأسف نشهد اليوم في العملية السياسية أطرافا جُندوا كأدوات للأنظمة السياسية المعادية للعراق وهم جزء من القرار السياسي”.

وأضاف الموسوي، أن “تلك الأنظمة سعت في الكثير من الازمات داخل البلاد منها اللعب على الوتر الطائفي وممارسة التهميش والإقصاء معتقدة في سبيل إبقاء العراق تحت التوتر الأمني الدائم”.

ونوه بأن “المعلومات التي كشف عنها بشأن دور المخابرات الإمارتية في العراق ليست افتراضات وإنما معلومات مؤكدة بالأدلة وموثقة لدى القوات الأمنية”.

وأشار حامد الموسوي إلى أن “الامارات ومنذ سنوات كانت تملك غرفا إعلامية خاصة بإدارة الجماعات المنحرفة فكريا ومحاولة اغتيال مرجعيات النجف الاشرف”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى