صحافة

“فزغلياد” : خبير يفسر مصلحة تركيا في مقاتلات سو-57 الروسية

الإبــاء/متابعة…..

تحت العنوان أعلاه، كتبت نتاليا ماكاروفا، في “فزغلياد”، حول إمكانية شراء تركيا مقاتلات روسية، في تحد لواشنطن.

 

وجاء في المقال: قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركية مصطفى ورانك، الخميس، إن تركيا لا تستبعد إمكانية شراء مقاتلات روسية من طراز Su-35 و Su-57، لكن الأولوية هي تطوير مقاتلاتها من الجيل الخامس.

 

وكانت روسيا قد أعلنت، في وقت سابق، عن استعدادها لبيع Su-57E لشركاء استراتيجيين.

 

وفي الصدد، قال الباحث في الشؤون الأمريكية دميتري دروبنيتسكي: “الأمريكيون في حالة صراع مع تركيا منذ وقت طويل بشأن الحرية التي أبداها أردوغان فيما يتعلق بشراء التكنولوجيا.

 

من الواضح أن أردوغان نفسه، كشريك لروسيا، موضوع معقد. ومن الواضح أيضا أن البندول يميل الآن نحو روسيا لقد اقتنى (أردوغان) إس-400، وهو الآن بفجر قنبلة (إعلامية) بافتتاحه منشأة كبيرة للطاقة في تركيا نعم، لقد هدده الأمريكيون بأشياء كثيرة، لكنه ما زال مصرا على ما يريد”.

 

في الوقت نفسه، حث دروبنيتسكي على عدم المبالغة في تقدير موقف تركيا الودي تجاه روسيا في المرحلة الحالية من العلاقات بين البلدين فقال: “أردوغان، يحاول أن يلعب على تعدد النواقل إنه يحاول بناء هياكل إقليمية حول أنقرة من شأنها أن تسمح لتركيا بأن تصبح مركزا هاما للتأثير في الشرق الأوسط. لذلك، فإن الحديث عن أنه يحاول شراء معدات من روسيا في تحد لواشنطن منطقي تماما.

وهذا بالطبع يثير قلق واشنطن فلا ينبغي لدولة عضو في الناتو أن تشتري التكنولوجيا من روسيا لكن واشنطن فقدت قنوات التأثير في أردوغان منذ فترة طويلة وإذا قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات جدية على تركيا، فسوف أتابع الأمر، فهذا مثير للفضول”.

 

ولا يرى ضيف الصحيفة مشكلة في أن تبيع روسيا أسلحة إلى دولة عضو في الناتو. فقال: “نبيع الأسلحة في جميع أنحاء العالم تدرك مؤسساتنا الدفاعية جيدا جميع المخاطر لذلك تختلف نماذج أسلحة التصدير عن الأسلحة التي نستخدمها هذه ممارسة دولية شائعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى