أخبارمنوعاتسلايدر

جونسون يرفض إعادة رخاميات يونانية

الإباء / متابعة

قبل أسبوعين من احتفال اليونان بالمئوية الثانية لاستقلالها في 25 مارس 1821، جدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رفض بلاده إعادة رخاميات مأخوذة من البارثينون في اليونان.

وزعم جونسون في مقابلة نشرتها صحيفة “تا نيا” اليونانية، أن الرخاميات التي تطالب أثينا باستعادتها منذ عقود، استحوذت عليها بريطانيا “بصورة قانونية” ويمتلكها متحف “بريتش ميوزيم”!

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس طلب رسميا استعارة الرخاميات لمناسبة احتفال بلاده بالاستقلال.

وأبدى رئيس الوزراء البريطاني الذي يمضي باستمرار إجازات في اليونان في منزل والده، تفهمه للمشاعر القوية لدى اليونانيين ورئيس الوزراء بشأن هذه المشكلة، لكنه لم يترك أي أمل لإعادة هذه الرخاميات الأثرية التي أخذت من البارثينون ونقلها الدبلوماسي البريطاني لورد إلجين إلى لندن مطلع القرن التاسع عشر.

وقال جونسون إن “الحكومة البريطانية لديها موقف حازم منذ زمن بعيد في شأن هذه المنحوتات وهو أن الاستحواذ عليها حصل بصورة قانونية على يد اللورد إلجين، بما يتماشى مع القوانين المعمول بها حينها.. وبات مفوضو “بريتش ميوزيم” المالكين القانونيين لها منذ أن أصبحت في حوزتهم”، حسب زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى