سياسيأخبارسلايدر

الكشف عن نوايا أمريكية لإبعاد الحشد الشعبي عن الانبار

الإباء/متابعة

كشفت منظمة بدر في الانبار عن نية جيش الاحتلال الامريكي ابعاد قوات الحشد الشعبي عن المناطق الحدودية للقيام باهداف خبيثة تمس امن المواطن في تلك المناطق

وقال وقال مسؤول المنظمة في الانبار، قصي الانباري، في تصريح صحفي تابعته الشبكة، ان” وجود بعض المجاميع الارهابية في الانبار والمحافظات التي كان يسيطر عليها داعش تحولت الى ذريعة تستخدمها القوات الامريكية لتحقيق أهدافها في البلاد من خلال البقاء أطول مدة بداعي محاربة الإرهاب والاصح هو تطبيق خطتها الاسعمارية في المثلث الحدودي العراقي السوري الاردني”.

واوضح، ان” قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية قامت بقطع الامداد عن العناصر الإرهابية داخل المحافظة من خلال عمليات استطلاعية للشريط الحدودي المحاذي لثلاثة دول وهذا الامر لا ترغب به القوات الامريكية لأنه سينهي مبررات تواجدها في العراق”.

وأوضح، ان” الإدارة الامريكية وخلال متابعتها لتحركات الحشد ونوعية العمليات التي يقوم بها والفترة القصيرة التي استطاع ان يدحر الإرهاب فيها مقابل قوة جيشها والتحالف الذي تتزعمه فأنها لابد ان تشعر بالخطر من هذه القوة الوطنية العقائدية لذلك تحاول أضعافه بكل الطرق الممكنة”.

وأشار الى ان” عمليات الحشد وتامين الحدود مستمرة ولن تتوقف بإرادة أمريكية مهما حصل ومهما اشتدت العمليات الإرهابية المدعومة من الخارج”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى