أخباردولي و عربيسلايدر

تحذيرات أممية من استمرار منع التحالف دخول الوقود إلى اليمن

قناة الإباء

حذر برنامج الأغذية العالمي من استمرار منع العدوان السعودي في منع وصول الوقود الى ميناء الحديدة اليمني، كما حذر من أن النقص الحاد في الوقود يجعل حالة الأمن الغذائي الكارثية بالفعل أسوأ بكثير.

وقال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي تومسون فيري، وفي مؤتمر صحافي في جنيف “لم يُسمح لسفن الوقود بالرسو في ميناء الحديدة اليمني منذ 3 كانون الثاني/يناير الماضي، وهناك 13 سفينة وقود تحمل أكثر من 350.000 طن متري من الوقود التجاري محتجزة حالياً قبالة الساحل اليمني”.

وأضاف قائلاً: “يهدد هذا النقص الحاد في الوقود توافر المياه النظيفة وإمدادات الكهرباء، وباتت المنشآت الصحية التي تعتمد على الوقود للمولدات الكهربائية بدون كهرباء، وينعكس ارتفاع أسعار الوقود ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية، كما تسبب نقص الوقود في صعوبة وصول السكان إلى الأسواق والوصول إلى المرافق الصحية.”

وتابع قائلاً: “في الوقت نفسه يصطف الناس لمدة تصل إلى 3 أيام لإعادة تزويد سياراتهم بالوقود أو يضطرون إلى اللجوء إلى السوق الموازية حيث ترتفع الأسعار بنسبة 180٪”.

وتنديداً باستمرار احتجاز العدوان السعودي لسفن المشتقات النفطية اليمنية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة، انطلقت قبل أسابيع، حملات متتالية  على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حاولت كشف الوجه الحقيقي لأميركا التي تستمر في خنق الملايين من أبناء الشعب اليمني وقتلهم بحصارها الجائر.

ولاقت الحملة تفاعلاً واسعاً على امتداد العالم، وانطلقت تحت هاشتاغ #امريكا_تحتجز_سفن_النفط.

عدد من المغردين أكدوا أن “خطف السفن المحملة بالوقود واحتجازها مع طواقمها تعتبر قرصنة موصوفة بالإرهاب الدولي تمارسه أميركا وتحالفها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى