أخبارتكنلوجيا و صحة

روسيا بصدد بناء صنف جديد من السفن متعددة المهام

الإبــاء/متابعة…..

يعمل المهندسون العسكريون الروس في الوقت الراهن على وضع مشروع تصميمي لمجمع بحري عسكري متعدد المهام من شأنه أن ينفذ عمليات الإنزال البحري ويلعب كذلك دور حاملة الطائرات الصغيرة.

 

ويصف الخبراء هذا النوع من السفن الحربية بأنه وسط بين سفينة الإنزال الكبيرة وحاملة الطائرات الصغيرة ويعتبرونها صنفا جديدا للسفن ستزود به في المستقبل البحرية الروسية.

وتولى مكتب “نيفسكي” للتصاميم البحرية المتخصصة في تصنيع حاملات الطائرات وأجهزتها إعداد مشروع لتلك السفينة متعددة المهام التي أطلقت عليها تسمية “واران”.

 

وقد وصفت صحيفة Military Watch الأمريكية “واران” بأنها مشروع روسي زهيد التكلفة خارق ستقوم سفنها بأداء مهام حاملات الطائرة وأشارت إلى أنها تستطيع أن تحمل 50 طائرة ذات أغراض مختلفة على الرغم من إزاحتها المحدودة، مقارنة بحاملات الطائرات الكلاسيكية الضخمة.

 

وقد تتوزع على متن السفينة 24 طائرة قاذفة ومقاتلة و6 مروحيات و20 طائرة من دون طيار. وقد تضم مجموعة الطائرات الحربية المأهولة للسفينة مقاتلات بحرية خفيفة من طراز “ميخ – 29 كا” ومقاتلات وقاذفات واعدة تقلع وتهبط عموديا.

 

وستبلغ إزاحة سفينة “واران” الجديدة 45 ألف طن فقط، طولها 250 مترا، عرضها 65 مترا، غطسها 9 أمتار، سرعتها 26 عقدة بحرية.

 

ويقول الخبراء إن نفقات بناء “واران” لن تفوق نفقات بناء أية سفينة ذات إزاحة مماثلة، مع العلم أن كلفة بناء سفينتي America  وTripoli  اللتين تتوفران في حوزة البحرية الأمريكية بلغت 3.4 مليار دولار لكل سفينة، ما يزيد أضعافا عن كلفة بناء “واران”.

 

ويتوقع أن تضم البحرية الروسية مستقبلا 10 سفن من هذا النوع.

 

يذكر أن الصين كانت قد بدأت بناء السفينتين المماثلتين بإزاحة 40 ألف طن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى