أخبارتكنلوجيا و صحة

منظمة الصحة العالمية تناشد تنزانيا مشاركة البيانات المتعلقة بالوباء بعد وفيات غامضة

الإبــاء/متابعة…..

حثت منظمة الصحة العالمية حكومة تنزانيا على البدء في حصر حالات الإصابة بفيروس كورونا ومشاركة البيانات، بعد وفيات غامضة لمجموعة من المسؤولين.

 

وتعد تنزانيا واحدة من الدول القليلة في العالم التي لم تنشر بيانات عن حالات الإصابة أو الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد.

وكان آخر تقرير عن الإصابات في تنزانيا في شهر مايو/آيار من العام الماضي، عندما تم تسجيل حوالي 500 إصابة و20 حالة وفاة. وفي الشهر التالي، أعلن الرئيس جون ماغوفولي، أن تنزانيا “خالية من فيروس كورونا”.

لكن القلق يتزايد حاليا بشأن إمكانية انتشار وباء خفي.

 

ويأتي نداء منظمة الصحة العالمية بعد سلسلة من الوفيات بين المسؤولين الحكوميين.

 

إذ توفي نائب رئيس جزيرة زنجبار التنزانية شبه المستقلة، سيف شريف حمد، يوم الأربعاء بعد أن أعلن حزبه أنه مصاب بفيروس كورونا.

 

وكان أبرز سياسي في تنزانيا أعلن صراحة من قبل إصابته بالفيروس.

كما توفي رئيس الخدمة المدنية جون كيغازي، يوم الأربعاء لكن لم يتم الإعلان عن أي سبب لوفاته.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في بيان: “نتقدم بتعازينا لأشقائنا وإخواننا التنزانيين في وفاة زعيم تنزاني كبير ومسؤول حكومي كبير”.

ثم تطرق إلى حث تنزانيا على البدء في الإبلاغ عن حالات الإصابة بكوفيد-19 ومشاركة البيانات الخاصة بالوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى