أخباردولي و عربي

مقاومون فلسطينيون يطلقون النار صوب حاجز “إسرائيلي” قرب جنين

الإباء / متابعة

أطلق مقاومون فلسطينيون، الرصاص صوب قوات الاحتلال الصهيوني المتواجدة على حاجز الجلمة شمال شرق جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن الحاجز تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين لمرتين متتاليتين وفي وقت منفصل.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز أعلنت حالة الاستنفار ولوحظت أعمال تمشيط في محيط الحاجز والطرق القريبة منه في محاولة منها للوصول إلى مطلقي النار.

وسبق أن شهد حاجز الجلمة العديد من عمليات إطلاق النار ومحاولة تفجير عبوات ناسفة بالإضافة إلى العديد من عمليات الطعن التي تستهدف جنود العدو.

وتعد مدينة جنين بمخيمها وقراها محور تحدٍ لقوات العدو التي لم تستطع حتى الآن وضع حد فيها للمجموعات المقاومة التي باتت تشكل مصدر إزعاج حقيقي لها.

وتقع قرية الجلمة في شمال مدينة جنين على بعد 5 كم، تشرف على مرج ابن عامر، وفي سهولها العربية يوجد مطار قديم وتمر سكة حديد حيفا القديمة، ونهر المقطع ووادي الكسلان، وتنتشر في سهولها الجنوبية الآبار الارتوازية منذ أوائل الستينات، ما أعطاها ميزات جمّة جعلتها هدفا مستمرا للعدو.

وتبلغ مساحة أراضيها (3700) دونما، يحيط بأراضيها قرى صندلة، ومقيبلة، وعربونه، وعرانة، وبرقين، وقد سرق الاحتلال معظم أراضيها بموجب اتفاقية رودوس للهدنة بين الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي عام 1949م.

وتسبب جدار الفصل بنهب مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في قرى جنين، حيث امتدت من قرية زبوبا في شمال الضفة الغربية إلى قرية مسحة جنوب مدينة قلقيلية، وقدرت مساحة الأراضي التي سيتم مصادرتها لصالح الجدار 1.61 مليون دونم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى