أخباردولي و عربيسلايدر

الحوثي: أولوية واشنطن تمكين “إسرائيل”.. ومعركتنا في مأرب ليست مع أبنائها

قناة الإباء

أكد قائد حركة “أنصار الله” اليمنية عبد الملك الحوثي، اليوم الجمعة، أنه “مهما قال المطبعون عن كيان العدو وبرروا ولاءهم له فهذه مبررات واهية”.

وأضاف الحوثي في كلمة بمناسبة “جمعة رجب”، أن “العدوان على شعبنا يأتي في سياق استهدافه لأنه أراد التحرر والخلاص من التبعية”، مشدداً على أن أولوية واشنطن هي “تمكين إسرائيل في المنطقة وتعزيز سيطرتها وتفوقها”.

الحوثي قال إن “معاركنا في مأرب والجوف والبيضاء وتعز والساحل وكل الاتجاهات هي تصد للمعتدي الذي حارب شعبنا”.

وأشار إلى أن “معركتنا في مأرب أو في أي محافظة هي ليست مع أبناء هذه المحافظات”، مؤكداً أن “أبناء المحافظات هم شركاؤنا في الهوية الإيمانية”، مؤكداً أن “قلة من أبناء مأرب تقاتل تحت إمرة ضابط سعودي”.

واعتبر قائد “أنصار الله” أن “قلة في مأرب تحاول فرض سيطرة السعودية في إطار الولاء لأميركا والتطبيع مع إسرائيل”.

وكان المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” اليمنية، استهجن أمس الخميس، المواقف الدولية بشأن تطورات محافظة مأرب، معتبراً أنها “غطاءً دولياً لاستمرار العدوان والحصار، واستمرار دعم المجموعات التكفيرية المنخرطة عسكرياً مع الغزاة والمحتلين”.

وقال في بيان إن “تنظيم داعش الإجرامي أعلن عن نفسه في بيان يؤكد بأنه حاضر في معارك مأرب”، مشيرةً إلى أن “مشاركته مع تحالف العدوان في معارك مأرب تمثل حجم الارتباط العضوي القائم بين التحالف الإجرامي وداعش الإجرامي”.

ودعت وزارة الخارجية الأميركية القوات اليمنية، الأربعاء، إلى وقف الزحف نحو مأرب والعودة إلى “المفاوضات والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة”، على حد تعبيرها.

وبعيد إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن في 4 شباط/فبراير الجاري وقف الدعم للحرب على اليمن، رأى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أن بايدن يقدم نفسه حملاً وديعاً كأن لا علاقة لبلاده بما يحدث في اليمن، معتبراً أن بايدن شريك بالحرب على اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى