صحافة

الإندبندنت : عودة إلى الصناديق: الفلسطينيون يقتربون من إجراء أول انتخابات منذ عام 2006

الإباء / متابعة ……………

 

 

 

نشرت صحيفة الإندبندنت تقريرا لمراسلة شؤون الشرق الأوسط بيل ترو بعنوان “عودة إلى الصناديق: الفلسطينيون يقتربون من إجراء أول انتخابات منذ عام 2006”.

وتقول ترو إن الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة أصبحوا قاب قوسين أو أدنى من إجراء أول انتخابات منذ تلك التي جرت عام 2006، ووقعت بعدها الخصومة بين فتح وحماس.

وتشير إلى أن الحركتين اتفقتا على جدول زمني للانتخابات وعمليات التصويت والفرز على تبدأ العملية الانتخابية برمتها في الصيف المقبل، وذلك خلال المفاوضات التي استضافتها القاهرة.

وحسب الاتفاق، كما توضح ترو، تعهدت فتح وحماس بالالتزام بالجدول الزمني الذي ينص على انعقاد الانتخابات التشريعية في الثاني والعشرين من مايو/ أيار، بينما تنعقد الانتخابات الرئاسية في الحادي والثلاثين من يوليو/ تموز. كما تعهدت الحركتان بالالتزام بما ينتج عن الانتخابات واحترام رغبة المواطنين.

وتذكر ترو بأن الانتخابات الأخيرة عام 2006 أفرزت نتائج غير متوقعة حينها بفوز حركة حماس في أول انتخابات تخوضها لكن الأمر انتهى بصورة مأساوية مريرة بعد اشتباكات بين أنصار الجانبين وانقسام بين الضفة الغربية بسيطرة فتح وقطاع غزة تحت سيطرة حماس.

وتوضح ترو أن العديد من الفلسطينيين يرون أن الاتفاق تم بعد رغبة من جانب محمود عباس في إظهار التزامه بالديمقراطية للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن الذي من المتوقع أن يحرص على إعادة تأسيس العلاقات مع السلطة الفلسطينية بعد فترة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتنقل ترو عن عدد من الخبراء في الشأن الفلسطيني تعبيرهم عن عدم الثقة في الانتخابات، خاصة بعدما في جرى أخر مرة عام 2006.

وأشارت إلى أن فتح وحماس قررتا تبادل إطلاق السجناء والأسرى كنوع من إجراءات بناء الثقة، وأن عباس بعدما أعلن مواعيد الانتخابات الشهر الماضي من المتوقع أن يخوض انتخابات الرئاسة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى