أخباردولي و عربي

تقرير دولي: طائرات أميركا ما زالت تفتك بمواطني العراق وسورية

الإباء / متابعة

كشف تقرير لمؤسسة راند، ان الولايات المتحدة لم تفعل ما يكفي للحد من الوفيات بين صفوف المدنيين في العراق وسورية.

وذكر التقرير، أن “البحث المكون من 511 صفحة اوضح ان على القوة الجوية الامريكية الحد من الخسائر بين صفوف المدنيين والاضرار الجانبية الناتجة عن عمليات القصف“.

واضاف ان ”العمليات العسكرية التي شنها الجيش الامريكي في بعض البلدان العربية وخصوصا في سوريا تمت دون اذن او موافقة من حكومة دمشق حيث تمت عمليات التوغل الامريكية في الاراضي السورية بحجة محاربة داعش“.

وتابع ان ”موقع منظمة اير وار البريطانية والتي تتعقب اعداد القتلى بين المدنيين كانت قد سجلت مقتل اكثر من 13 الف مدني في العراق وسوريا منذ بدء العمليات في عام 2014 وحتى العام الماضي خلال عمليات القصف التي نفذها التحالف الدولي والمسماة بالعزم الصلب“.

واوضح تقرير مؤسسة راند أن ”أكثر الشهور دموية بالنسبة للمدنيين خلال الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق وسوريا كانت ذروته في العراق في شهر آذار من عام 2017 باكثر من 1400 ضحية من العراقيين، اما في سوريا فقد بلغ الذروة بـ 800 ضحية في حزيران من نفس العام“.

ويقول الخبراء العسكريون إن “الولايات المتحدة تنفذ بشكل عام مثل هذه العمليات دون نشر قوات على الأرض تسمح لها بمواصلة القصف العشوائي بحرية أكبر، لأنها لن تحتاج إلى توخي الحذر من استهداف قواتها، فيما اشار مركز الابحاث الى ان على واشنطن أيضًا أن تدمج استخدام القوة الجوية والبرية، بدلاً من ضرب  المناطق المستهدفة بطائرات حربية فقط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى