مقالات

إسرائيل من هرتزل إلى كوشنر و البطانية تقرر مصير العراق

الإباء / متابعة ………………..

تيودور هرتزل (1860– 1904) كان صحفيًا نمساويًا-مجريًا، كاتب مسرحي، ناشط سياسي و كاتب. شكل هرتزل المنظمة الصهيونية و شجع الهجرة اليهودية إلى فلسطين في محاولة لتشكيل دولة يهودية. على الرغم من أنه توفي قبل إنشائها، إلا أنه معروف بأب دولة إسرائيل. و قد كتب عن ضرورة وجود دولة عصرية يهودية كحل لمشكلة اليهود في العالم، و أصدر في ذلك كتابه الشهير “دولة اليهود.. محاولة لحل عصري للمسألة اليهودية” عام 1896. وخلاصة الكتاب أنه طالما بقي اليهود في أوروبا الرأسمالية فإنهم سيتعرضون للاضطهاد المستمر بسبب منافستهم الاقتصادية لأوروبا، و الحل الأمثل هو إقامة دولة لهم في فلسطين. وضع حجر الاساس لظهور الصهيونية السياسية وتأسيس الحركة الصهيونية بعد انعقاد المؤتمر الصهيوني الاول فى مدينة بازل السويسرية عام 1897 وانتخابه رئيس للمنظمة الصهيونية العالمية.

جاريد كوري كوشنر (1981 – ) رجل أعمال أمريكي يهودي، و هو المالك الرئيسي لشركة كوشنر بروبرتي و صحيفة نيويورك أوبزيرفر، كما أنه متزوج من إيفانكا ترامب، إبنة رجل الأعمال و رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب. و قام ترامب بتعيين صهره جاريد كوشنر مستشارًا له، كما أوكل إليه الكثير من المهام المتعلقة بالحرب على داعش و عملية السلام في الشرق الأوسط و الذي نتج عنه التطبيع بين إسرائيل و عدد من الدول العربية (الإمارات و البحرين و السودان و المغرب) في عام 2020‘ إستكمالاً لجهود هرتزل لإقامة دولة اليهود في عام 1897.

يحتوي التناخ (العهد القديم من الكتاب المقدس) على ثلاثة تعاريف جغرافية لأرض إسرائيل. و أحد هذه التعاريف هي الموجودة في سفر التكوين 15: 18-21، و يحدد الأرض التي أعطيت لجميع أبناء إبراهيم، بما في ذلك إسماعيل و زمران و يقشان و مديان، إلخ. و هو يصف مساحة كبيرة من جدول مصر إلى نهر الفرات، التي تضم كل من إسرائيل الحديثة و الأراضي الفلسطينية و لبنان و سوريا و الأردن و العراق، و كذلك الكويت و السعودية و الإمارات العربية المتحدة و سلطنة عمان و اليمن و معظم تركيا و الأرض الواقعة شرق نهر النيل (المصدر: إسرائيل_الكبرىhttps://ar.wikipedia.org/wiki/).

في إنتخابات ما بعد عام 2003 البرلمانية لتشكيل الحكومات العراقية فإن البطانية هي التي كانت تقرر نتيجتها، فالناخبين الذين يبيعون أصواتهم للسياسيين مقابل البطانية يهيمنون على ساحة الإنتخابات. و في ظل هكذا إنتخابات أصبح العراق دولة ضعيفة مديونة، 30% من الشعب تحت خط الفقر، و بعد تخفيض قيمة الدينار أمام الدولار عام 2020 يتوقع الخبراء أن ترتفع نسبة الفقر إلى 50%، و هذا سيجعل العراق سهل الإفتراس من قبل إسرائيل، و لا حول و لا قوة إلاّ باللّـــه.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى