أخباردولي و عربيسلايدر

مجموعات مسلحة تسلّم أسلحتها للجيش السوري

الإباء/ متابعة

سلم عناصر الجماعات المسلحة غير الشرعية في مدينة طفس بمحافظة درعا السورية أسلحتهم بعد مفاوضات مع السلطات القانونية ووساطة الجيش الروسي.

وأظهرت لقطات صُورت من شوارع طفس وُضعت على جانبيها صفوف من الأسلحة الآلية منها بنادق كلاشينكوف وقاذفات صواريخ وبنادق آلية خفيفة.

وكانت وحدات من الجيش السوري برفقة الشرطة العسكرية الروسية بدأت صباح الخميس الماضي 11 شباط، بالدخول إلى أحياء مدينة طفس والتمركز بشكل مبدئي قرب المشفى الوطني ومجلس المدينة، على أن يتم استكمال الانتشار داخل المدينة وإعادة تفعيل المؤسسات الحكومية بشكل تدريجي.

وكان مسلحو (جبهة النصرة) الارهابية وحلفائهم قد سيطروا على مدينة طفس في عام 2013، لتبقى المدينة خارج سيطرة الجيش السوري إلى أن تم تحرير ريف درعا الغربي المتاخم للجولان المحتل، وتم حينها عقد اتفاق مصالحة يقضي بخروج مسلحي التنظيمات الإرهابية إلى إدلب، وبقاء من يرغب من المسلحين في مناطقهم، على أن يتم نزع أسلحتهم خلال 6 أشهر، فيما تنظيمات أخرى رفضت اتفاق التسوية بالكامل وأبقت قبضتها على مركز المدينة منذ ذلك الحين.

وأوضح المصدر أنه بناءً على الاجتماعات الأخيرة التي عقدت بحضور وجهاء من محافظة درعا وقيادات من الجيش السوري والقوات الروسية، تعهد الوجهاء بضمان الاستقرار داخل المدينة وعدم تكرار أي حوادث أمنية، والبدء بتسليم الاسلحة الخفيفة والمتوسطة المتبقية لدى الميليشيات التي كانت قد رفضت اتفاقاات التسوية في وقت سابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى