أخبارأمنيسلايدر

الأمن النيابية: هناك عشرات الآلاف من الدواعش في سورية

الإباء / متابعة

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عبد الخالق العزاوي، الجمعة، أن استقرار منطقة الشرق الاوسط ومنها العراق ياتي من انهاء وجود داعش في سوريا.

وقال العزاوي، إن ”سوريا تضم حاليا اكبر تجمع لارهابيي داعش يصل عددهم مع اسرهم الى عشرات الالاف وهم اشبه بالقنبلة الموقوتة التي يبقى خطرها دائما”، مؤكدا أنه “لا يمكن ان يستقر الشرق الاوسط ومنه العراق في ظل وجود هذا العدد الهائل من الارهابيين على مقربة من حدوده”.

وأضاف أن ”بقاء هؤلاء في مناطق دون حسم المعركة معهم يدلل بان هناك مظلة من قبل بعض الدول لحمايتهم لتحقيق اجندة في الشرق الاوسط”، مؤكدا أن “العراق اكثر البلدان تضررا من وجود داعش في سوريا خاصة أن عمليات التسلل تحدث بين فترة واخرى ليتحول هولاء الى قنابل تستهدف الابرياء ومنتسبي القوى الامنية”.

وأشار عضو الامن النيابية الى أن ”لجنته جادة في دعم حدود العراق مع سوريا وتزويد القوات الامنية بالقدرات التي تؤدي الى رصد اي عمليات تسلل تحدث لتامين المدن والقرى والقصبات العراقية من اي مخاطر امنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى