صحافة

صحيفة مصرية : الإطاحة بعدد كبير من القيادات في أشهر حزب سياسي “بسبب مؤامرة”

الإباء / متابعة …………….

 

 

القاهرة- وكالات: كشف رئيس حزب الوفد المصري بهاء الدين أبو شقة، تفاصيل فصل 10 قيادات كبيرة من الحزب موضحا أن هناك “مؤامرة كانت تحدث” منذ فترة طويلة.

وأشار أبو شقة وفقا لجريدة “الوطن” المصرية، إلى أن “المؤامرة مستمرة منذ فترة طويلة ومرات عديدة حاولت إتاحة فرصة للمتآمرين ليعودوا إلى الصواب ولكن دون حلول”.

وتابع أبو شقة أن “المؤامرة التي كشف عنها خلال مؤتمر صحفي عاجل، ظهر اليوم، بالمقر الرئيسي للحزب، تجلت في فترة الانتخابات، في محاولة إبعاد الوفد عن الساحة السياسية للمطالبة بمقاطعة الانتخابات، ما يعد مؤامرة ليست بالنسبة للحزب فقط، إنما الدولة نفسها هدفها ألا تتم العملية الانتخابية، وأن ينقطع الحزب لإحراج الدولة”.

وأوضح أنه “تحمل كثيرا من أجل إفساد هذا المخطط لكنه أيضا أدرك منذ اللحظة الأولى الهدف من المؤامرة حيث أنها هدفت من اللحظة الأولى إلى إحداث فوضي يقودها حزب الوفد والدليل على ذلك تصوير بعض أعضاء الحزب مثل محمد مجدي فرحات الشهير بـ(أرنب)، مقاطع من الفوضي لقنوات معادية من أجل تصدير مشهد لتلك القنوات بأنهم صوروها وأرسلوها إلى هذه القنوات المعادية لمصر، لتصدير المشاهد للخارج”.

وكان أبو شقة قال خلال المؤتمر إنه “انطلاقا من لائحة حزب الوفد وما تفرضه على رئيس الحزب بحماية الحزب والدفاع عن المصالح فإنه تقرر فصل النائب محمد عبدالعليم داوود، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب سابقا، إضافة إلى الدكتور ياسر الهضيبي، عضو الهيئة العليا، وطارق سباق عضو الهيئة العليا، ومحمد عبده عضو الهيئة العليا، ونبيل عبدالله عضو الهيئة العليا، وحمدان الخليلي عضو الهيئة العليا، وحاتم رسلان عضو الهيئة العليا، ومحمد حلمي سويلم عضو الهيئة العليا وطارق سباق مساعد رئيس الحزب، ومحمد مجدي فرحات عضو الهيئة العليا بالحزب الشهير بـ(أرنب)  فصلا نهائيا من الحزب والمنع من الدخول”.

وذلك إلى جانب إحالة “أرنب” للنيابة العامة للتحقيق معه في بعض الاتهامات المنسوبة إليه، بحسب قول رئيس الحزب.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى