مقالات

الإنتخابات السخرية هي الملاذ والمأمن للفاسد والناهب

الإباء / متابعة …………………..

 

 

الإنتخابات يريدونها لكسب مغنم ….. لا لدفع شر وظلم وفساد وإجرام وفقر وجور ومغرم…..

وكيف يدفع الغرم المجرم الهارب الفار من وجه العدالة , وكيف يدفع المكلف السارق حقوق الله , وكسبه من حرام وفيه الظلم والمظالم والمآثم ……. ???

والشعب العراقي يتصور المسؤولين والمرشحين , أنهم يتنافسون ويتقاتلون لخدمته وأمنه وإسعاده وهناءه ….. , ولذلك تراه يعول على الإنتخابات بلادة وصفاقة , وجاهلية وقلة أناة , وجهلآ وحماقة ….. ???

يا لها من سخرية تبعث السخف في التفكير , والسفاهة في الرأي , والسطحية في الفهم …..???

ويا لها من بلادة وجمود فكر , ويا لها من تنبلة وإسترخاء فالت ……???

تلك هي قصة الشعب العراقي والمسؤولين الخردة التحفة الفلتة , الفرط الطفرة الصدفة , مع الإنتخابات الزور , المتلاعب بها إستقبالآ ونتائجآ , الملغمة , الكاسحة القالعة لفكرة التغيير , والحافرة الشالعة للإصلاح , نية وتفكيرآ , وعزمآ وعملآ ….. ???

القصد من الإنتخابات هو إكتساب الشرعية الدولية البراجماتية الذاتية اللامسؤولة المجرمة على أن الذي فاز , هو المنتخب الصالح للقيادة …….. , وما على الشعب ( المطية المجبر اللامخير ) إلا أن يقبل … , ويقدم فروض الطاعة …. بكل ترحاب وسرور ….. , ومستحبات السكوت تواضعآ وإيمانآ ….. , ونوافل البقاء بكل خنوع وخضوع ….. , ويبتعد عن محرمات التظاهرات والمطالبات بالحقوق …… ???

وتلك هي شريعة الغاب التي يتحكم فيها القوي المفترس الغادر , والناهب الخاطف الجشع ….. ???

  • لا تعويل على الإنتخابات حلآ , ولا أملآ..!

( نتائج الإنتخابات , للفاسدين المجربين نسبة عالية متفوقة مضمونة محسومة ….. ???

والسائمات , والمترديات , والسائبات , والشالحات , من الشخصيات الأقزام الجوكرية لها الفتات المتناثر , والساقط الفالت من أصوات الإنتهازية الفواقع الخوالع …..???

وما تبقى من القليل الضئيل الأقل والأضعف والضئالة , هو لمن فيه حمية العقيدة , وعزم الوطنية , وإرادة الكرامة والشجاعة والبسالة , وهم القليل المحمود المثنى عليه مدحآ وقدوة وأملآ في القرآن الكريم ( وقليل من عبادي الشكور ) . فهم الشاكرون لله في خوض غمار جهاده , وتلبية نداءه , على جعل كلمة الله هي العليا , وما خالفها من كلمات فهي الخواء والخلاء , والهواء والمكاء , وهي السفالة والهبوط , والإنحدار والإنهيار , والنزول قعرآ والسفول ….. )

المسؤول الذي يكذب جهارآ , ويزيف الحقيقة ضلالآ وعدوانآ , هل يؤتمن ويطمئن اليه … ?

وهل هو أهل الى الحكم والحاكمية بين الناس … ?

ألم يكن أغلب المسؤولين والذين جربوا فظهر أنهم فاسدون وفاشلون وسارقون وناهبون , ولا ذمة لهم , ولا إستقرار لهم على سلوك خط إستقامة الجري السوي المستقيم القويم , وهم الذين أعلنوا بعظمة لسانهم طواعية غير مرغمين , وقالوا عن أنفسهم أنهم فشلوا , وهذا يعني التحطيم والتدمير , والفساد والإجرام , والفقر والجوع , والظلم والجور , وليس هو إعمار أو بناء , أو تغيير نحو الأطيب والأمثل , أو إصلاح وإستقامة مسيرة ……. ???

فكيف يرشحون وهم الكذاب الأشرون , الأفاكون المتوعدون شرآ ونهبآ , وظلمآ وإنتقامآ….. ???

فهل يعول عليهم في القيادة من جديد للتغيير نحو الأفضل والأصلح , وهم يقرون على أنفسهم أنه سارقون , وناهبون , وظالمون , ومجرمون بحق الشعب العراقي , وفاسدون , ومستأثرون ذواتهم وأسرهم وأقرباءهم وأحزابهم التي اليها ينتمون براجماتية ونفعآ سحتآ حرامآ , ….. , وووووو ….. ???

ويريدون أن يرشحوا بكل قوة وإصرار , وعزم وإستكبار , للإنتخابات القريبة القادمة , وهم الضامنون فوزهم قوة وعنوة , وسطوة وإجرامآ , وإعتمادآ على ما ينفقونهم من مال سياسي ضخم يعد بملايين الدولارات منهوب سحتآ حرامآ يوم كانوا حاكمين ومسؤولين متسلطين متنمرين وحشية وإفتراسآ ….. ???

فيا شعب العراق علام تراهن على الإنتخابات ……. , وأنك ستلقى تغييرآ …… , وبعض إصلاح ما فسد من أمورك الحياتية الإجتماعية , وضاع من شؤونك الخاصة الفردية وما لها من نسمة ريح حياة إجتماع …… ???

أيها الشعب العراقي …… فق … , وإستفيق صحوة , ويقظة , أن الذي ظلمك هو القادم الجديد فرضآ على الترشيح بضمان فوز مؤكد مريح ……. ???

وأن الذي ينافسه ترشيحآ في الإنتخابات , هو مجموعة زمر مجرمة عميلة جوكرية زاحفة , تروم خدمة المحتل , وتنفيذ أجنداته , وتأصيل وجوده , وتأكيد ثبات قدمه على أرض العراق الطيب الطهور , مقابل أجرة هابطة زهيدة سال لها لعابه النتن العفن , وهو المأجور بلا كرامة , ولا ضمير , ولا وطنية , ولا عقيدة إنتماء مؤمن رسالي بما هو حق , وما هو واجب ….. ???

وهذا هو المنافس الأكبر الذي يروج اليه إحتلالآ أميركيآ , وماسونيآ , وموساديآ , وأممآ مستعبدة لأميركا متحدة , وبلاسخارتيآ أنثويآ جاذبآ جاسوسة تملك بعض فتنة جمال مشوب بقبح وترهل , وفتنة مكيدة , مأجورة على قدر سعي عمالتها وما تحققه لأميركا من مكتسبات , والعجيب العجاب العاجب أن المرجعية الرشيدة تستقبلها وتفتح لها الباب , والمسؤولون يتنافسون سباقآ لاهثآ على مقابلتها والتحدث معها ……, ولا أدري هل يعون ذلك , أو لا يعون ….. ? ? أم أنهم يعلمون ….. ولكنهم يغضون البصر , وهم عليها يتهافتون كتهافت الفراش اللاواعي على النار ليموت إحتراقآ وشويآ ……. ???

فأين مكان ومقام أملك يا شعب العراق ….. , وأنت ضحية مفترسين توحشآ ظلمآ وإنتقامآ , وعمالة وإجرامآ ….. ???

أملك يا عراق ضعيف باهت ضئيل في تغيير الفاسد , وإصلاح الفساد بقلعه من التفكير وشلعه من الوجود , لأن من يحمل المشعل هم عدد قليل ضئيل من الناس المتصدين المضحين بلا غطاء حزبي , ولا وطاء مال سحت حرام , ولا مناصرة من ظلم وقهر وهمش وأبعد وإجرم به شر إجرام من عامة الشعب والناس ….. , فلذلك فرصتهم تكاد تكون شبه معدومة , لأن فكوك الحيتان المفترسة شاهرة أنيابها للإفتراس والقضم , واللوك والبلع ,….. ???

ونسأل الله تعالى أن ينصر تلك الثلة المؤمنة القليلة المجاهدة من أصحاب اليمين , ويجعل البأس والخلاف , والقتل والإقتتال , بين أصحاب الشمال أهل النار والسموم والنهب والظلم والإجرام ……… ??…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى