أخباراقتصاد

عضو في المالية النيابية: الموازنة ستتأخر الى الأسبوع المقبل وهي الأضعف منذ 2011

الإبــاء/متابعة…..

رجح عضو اللجنة المالية النيابية، محمد الدراجي، تأخير تمرير الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2021 الى الأسبوع المقبل.

 

وقال الدراجي، في لقاء متلفز ان” الموازنة قد تتأخر الى الأسبوع المقبل ولم تنتهي او تسلم مسودتها الى الحكومة ولا زالت طور المناقشة وهناك المواد الخاصة باقليم كردستان 10 و11 و12 لم تحسم بعد”، متوقعاً” التصويت على الموازنة نهاية الاسبوع المقبل وانها من المستحيل ان تمرر هذا الأسبوع”.

واضاف” الموازنة كانت تحتاج الى تغييرات استراتيجية وهي الاضعف منذ عام 2011، وانها خرجت من مساحة اللجنة المالية وانتقلت الى الجانب السياسي”.

وتابع الدراجي، ان” كلفة انتاج نفط الاقليم 48% من سعره، ورؤية الكتل الشيعية هي ان يسلم اقليم كردستان كل النفط المنتج منه، ونص الاتفاق المالي بين بغداد وأربيل تم رفضه من قبل البرلمان”، مؤكداً” رفض الاقليم تسليم نفطه بسبب ديونه للشركات النفطية”.

وبين” تم تخصيص المبالغ الكافية للمشمولين بقرار 315 في الموازنة التي خلت من استقطاع لرواتب الموظفين”، لافتا الى” تخصيص 4 تريليونات دينار للمحافظات في تنمية الاقاليم”، مستدركاً” القرار سيكون لمجلس النواب في التصويت على الموازنة”.

وختم الدراجي” ثلاث محافظات فقط لها ديون على الحكومة وهي البصرة وكربلاء والأنبار”، واصفاً إدارة وزارة المالية للموازنة بـ”السيئة جداً ولا نعرف انها جاءت هذا العام بشكل سيء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى