صحافة

“فزغلياد”:ما نشرته Lancet يكسر التصور النمطي عن اللقاح الروسي

الإبــاء/متابعة…..

 

كتب أندريه ساموخين، في “فزغلياد”، حول أفضلية اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا التي اعترف بها الغرب أخيرا.

وجاء في المقال: نشرت إحدى المجلات الطبية الأكثر نفوذاً في العالم – الطبعة البريطانية الهولندية من The Lancet– الثلاثاء، نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الروسي ضد فيروس كورونا “Sputnik V“.

فعلى مثال أكثر من 20 ألف متطوع، تبين أن الدواء الروسي مصنوع بجودة عالية. ولا يسبب آثارا جانبية خطيرة ويبني مناعة قوية وأظهرت الدراسات التي أجريت على Sputnik V أن اللقاح فعال بنسبة 91.6%.

 

تم عمليا تقويم النتائج من قبل المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية. وسمح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، باستخدام سبوتنيك V، في بلاده وفي وقت سابق، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في محادثة مع فلاديمير بوتين، استعدادها للتعاون في إنتاج اللقاح الروسي واستخدامه على أراضي الاتحاد الأوروبي.

 

وقد أوضح مدير مختبر وسطاء المناعة والمؤثرات في معهد غاماليا، أناتولي سوسلوف، أن “النشر في مجلة The Lancet”  مهد الطريق لترخيص لقاح سبوتنيك V ، والاعتراف به في أوروبا”  وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن دخول اللقاح الروسي إلى السوق الدولية مسألة تتعلق بالمنافسة السياسية والاقتصادية الشديدة، أكثر مما تتعلق بالعلم.

 

وقال: يمكننا بالتأكيد أن نقول إن لقاح فايزر، بالمقارنة مع سبوتنيك، ينطوي على مخاطرة كبيرة يتم الآن اختبار فايزر في مجرى عملية استخدامه، على المُطعَّمين به مباشرة ويمكن أن تزيد المشاكل مع استخدامه المهم هو أنه إذا ضعف الضغط السياسي والاقتصادي على سبوتنيك فجأة واحتاج الاتحاد الأوروبي إلى ملايين الجرعات، فإن الوضع سيكون في مصلحتنا يكسر المنشور في مجلة لانسيت الصورة النمطية القائلة بأن “كل الأشياء ليست على ما يرام عند الروس”.

 

ولاحظت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن “الاعتراف بفاعلية سبوتنيك V يعني فوز بوتين في سباق اللقاحات العالمي، ويشكل إقرارا بقدرات العلم والطب الروسيين، ويدحض بعضا من الانتقادات التي واجهتها موسكو لتسريع تطوير اللقاح ونقص بيانات الاختبار المنشورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى