أخبارتكنلوجيا و صحةسلايدر

اكتشاف طريقة للتخلص من غازات العوادم

الإباء / متابعة ………….

اقترح علماء جامعة سامارا الوطنية للبحوث، طريقة لتحسين عملية الاحتراق الداخلي في محركات السيارات، تسمح بفهم آلية تشكل السخام ومواد ضارة أخرى.
وتشير مجلة The Journal of Physical Chemistry A، إلى أنه وفقا للباحثين ، فان هذه النتائج ستسمح مستقبلا بابتكار محركات احتراق داخلي أكثر فعالية وصديقة للبيئة.
وكما هو معروف، يتكون السخام المنبعث من عوادم السيارات ومحطات توليد الطاقة والصناعات الكيميائية، من مركبات عضوية خاصة – هيدروكربونات عطرية متعددة الحلقات (PAHs). وإن تلوث الهواء بدقائق هذه المركبات يحفز تطور الأمراض السرطانية. لذلك تنظم المعايير الدولية بصرامة محتواها في عوادم السيارات.
ووفقا للباحثين ، تمكنوا لأول مرة في العالم من احتساب العلاقة الحرارية وثابت سرعة تفاعل الإندنيل وسيكلوبنتادينيل، التي هي أبسط الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات التي تتشكل أولاً في عملية الاحتراق. ويؤكد الباحثون، على أن هذا الاكتشاف،سيسمح بفهم أفضل لآلية تكون الكربوهيدرات العطرية متعددة الحلقات في لهيب الهيدروكربون، وبالتالي ابتكار محركات احتراق داخلي صديقة للبيئة.
ويقول فلاديسلاف كراسنخوف، الباحث في مختبر فيزياء وكيمياء الاحتراق بالجامعة، “من مراقبة عملية تكون السخام، تمكنا لأول مرة من وصف آلية غير عادية لنمو الحلقات الهيدروكربونية. وهذا التفاعل هو نموذج أولي لعملية تكون الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات. وسوف تسمح البيانات الحركية لهذا التفاعل، بإنشاء نموذج احتراق أكثر دقة، على أساسه يمكن ابتكار محركات احتراق داخلي أعلى كفاءة في استخدام الطاقة وصديقة للبيئة”.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى