مقالات

العراق نحو الهاوية وأمه غاوية..!

الإباء / متابعة ……………

من خلال تصرفات المسؤولين تجوزآ بالإستعارة غير الدالة على الحقيقة ; وإنما التي تحاول جاهدة نشدان المقاربة ولو بارقة امل وكوة منفذ شم , ممن يتصدى مسؤولية وتكليفآ مثمرآ طيبآ , عاملإ أمينآ , ومجاهدآ نزيهآ …..

وتلك هي المفارقة الكبرى العظمى التي تفوق النقيض والنقيض المقابل إجتماعآ ……. ????

المومس الفاقدة للشرف والعفة والمتنازلة عن طهارتها , يكون من طبيعتها المكتسبة من خلال بيع جسدها ماديآ , وكرامة وجودها الإنساني وعفتها وطهارتها والسلوك الطيب الخلوق المستقيم وما يليه ويتبعه من محاسن الفخر والإفتخار , والتبجح والإستعلاء , والعزة والإبهار , أن تحقد وتنقم من المرأة الطيبة الشريفة العفيفة , لتمسكها بشرفها وعفتها وكرامتها , وحفاظآ على الجوهرة الإلهية والدرة الكنزية الموهبة التي عندها أستودعت ……. ???

وذلك هو المضيع والذي ضاع , وضيعوه الذين فقدوه سمتآ وقوامآ , وسلوكآ ووجودآ إنسانيآ كريمآ ….. ???

وعلى أساس هذا السلوك السافل مكيافليآ يقاس سقوطآ رذيلآ بموجب أقيسة المنطق الحداثي المتعلمن المتمدن المتكور إرتكاسآ سفولآ الى الفواحش والمآثم والموبقات في الحقل السياسي , الذي عليه يكون ( السياسي المجرم الظالم الناهب الفاسد وما فرخ من سلالة دعاميص مجرمة زاحفة موبوءة ) هم المومس الحاقدة الناقمة التي تثأر الى ما فقدته من سور وحصانة , وتكليف وأمانة , وهو من مكونات مقومات تكوينها , ومن أعز الأعضاء الجسدية التي بها تعتز وتفتخر , وتصول وتجول في عالم الخطوبة والإقتران , من أجل عيش شريف شفيف , طاهر شرعي نظيف , في عز السعادة , ومفتخر الأمن والسلام والوئام …….

وهي التي فقدته بإختيارها وسعيها , ومن كامل إرادتها ومخ وعيها الهابط المنحرف الوبيء الرذيل ……. ???

وأكيدآ حسنة ملص المومس ~ المشهورة أكثر منهم علنآ وإنتشارآ ~ أشرف منهم , لأنها تاجرت مجازفة بأعز ما تملكه هي من قوام جسدها , وليس مما تنهبه من حقوق غيرها , وضحت بشرفها الذي هو لها تخصيصآ وتحديدآ وتعيينآ فحسب ; وما ضرت أحدآ , ولا سلبته حقوقه أو تعدت على ممتلكاته , بل وفرت له المنفعة ولكل من هب في الطرقات ودب في الشوارع تائهآ سائبآ , أن يضاجعها ويقضي وطره منها بأجر قليل زهيد من الدريهمات , وهو عندها أكثر قيمة وثمنآ من شرفها الذي باعته زهدآ , وعرضها الذي فرطت به خسارة , ومن كرامتها التي هي هدرتها منحة ……. ???

ولكن … يقولون أنها كانت تتصدق من كد فرجها وما يثمره من مال سحت حرام ……

فأيهما أفضل قياسآ في الدنيا إجتماعآ وسياسة : حسنة ملص الشرموطة المتصدقة !!! أو السياسي المجرم الخليع الظالم , السافل الناهب الخالع شرفآ والقالع عفة وكرامة ….. ???

بربك قل لي ولا تخاف , ولا تخشى دركآ ….. , لأن كليهما فساد وإنحراف , وشتان ما بين الفساد أنواعآ , والإنحراف تصنيفات …… ???

  • وزير فاسد, يعاقب مهندس تكنوقراك أنين زاهد نزيه واعد …..

لماذا قلبت الموازين , ومالكم كيف تحكمون , وتقررون , وأنتم الجبناء المناقيص السافلون الناهبون أصحاب تهم تفوق الحصر والعد أربعينآ ……

أتريدون أن تظهروا صنميتكم لأمين خزب مجرم تافه تعبدوه وثنآ , ورئيس حكومة تقيموه قسطاسآ مستقيمآ , وغريزة ذات مجرمة هزيلة تافهة شرهة يسيل لعابها نهرآ جاريآ على الدنائس والموبقات , والمحرمات والممنوعات إرضاءآ لرغباتها , وتحقيقآ لنزواتها …….

قاتلكم الله جميعآ , كيف تأفكون , وتحورون , وتقلبون الحق باطلآ , والباطل حقآ , لكي تستوفون جهلكم وجهالتكم , وتؤكدو ا صنميتكم ووثنيتكم لكل ما تعبدون , وتطيعون , وتأتمرون ……. ???

وتقولون ما جئنا إلا للتغيير والإصلاح …. , وقد صدقتم بأنكم غيرتكم الخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى