أخباردولي و عربيسلايدر

منظمة امريكية تتعهد بمطاردة موظفي ترامب لمنعهم من العمل في الشركات

الإباء / متابعة ……………

تعهد المدير التنفيذي لمنظمة الرقابة الامريكية اوستن ايفرز ، الاثنين، ان موظفي ترامب السابقين والمسؤولين عن بعض السياسات الاكثر تعرضا للانتقاد سيخضعون للمسائلة عند انتقالهم من مكاتبهم لدى ترامب الى وظائف اخرى .
ونقلت قناة ( أم اس ان بي سي) الامريكية في مقابلة عن ايفرز قوله إننا ” لسنا نؤيد منع موظفي ترامب، لكن يجب ان تكون سيرتهم الذاتية مفهومة لدى اي شركة يعتزمون العمل لديها “.
واضاف أن ” هناك 500 شركة هي الاكثر ثراء تريد الابتعاد عن الجدل والعنصرية ، لذا فان الكثير من سياسات ترامب اصبحت تطارد مصمميها الان ، خصوصا في قضية فصل اطفال المهاجرين عن ذويهم ووضعهم في المخيمات ثم فقدانهم ، فقد كان جزءًا من خطة موظفي ترامب”.
وتابع ان ” صندوق الدفاع عن حقوق الاطفال اعتبر ان النقطة الرئيسية لهذا العمل كانت القسوة، حيث تتضمن القائمة التي صاغتها منظمة هيئة الرقابة الأمريكية السياسة التي تم فيها اختطاف الأطفال كجزء من المخالفات لديها”.
واوضح ايفرز أن ” ذلك يمثل القسوة التي تعاملت بها الادارة السابقة ولم يكن ترامب ليفعل ذلك بمفرده فهناك أشخاص في جميع أنحاء الحكومة الفيدرالية كانوا يتابعون كل صباح للتأكد من تنفيذ ذلك البرنامج القاسي الذي صممه ستيفن ميلر. لذلك ، كانت هذه الحملة حول استخدام الحقائق والأدلة لمنح الشركات الأمريكية في جميع أنحاء أمريكا الأدوات التي يمكنهم بها ادانة اولئك الاشخاص وعدم التعامل معهم”.
واشار الى أن ” السنوات الاربع الاخيرة من حكم ترامب اعتمدت بشكل كبير على فشل الرئيس في الشعور بأي نوع من الخجل ولا نعتقد أن معظم الشركات الأمريكية لديها هذا النهج. لذلك ، نعتقد أن إبراز الحقائق والأدلة ، والتأكد من أن الشركات وموظفيها لديهم الحقائق حول ما فعله شخص ما عندما حصلوا على ثقة الجمهور سيكون خطوة كبيرة إلى الأمام في المساءلة”.
وشدد على ان ” لحظة التوظيف هي لحظة مسائلة وإذا لم يدافع اولئك الأشخاص عن قيم الديمقراطية عندما كانوا في الحكومة ، فيجب على الشركات أن تسأل عما إذا كانوا سيفعلون الشيء نفسه عند العمل لديهم في تلك الوظائف “.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى