سياسيأخبارسلايدر

لجنة التربية تكشف قيمة منحة الطلبة والتلاميذ وتوجه نحو مشروع التغذية المدرسية

قناة الإبـاء /بغداد

قدرت لجنة التربية النيابيّة، الخميس، منحة التلاميذ والطلبة بملياري دينار شهرياً، وسط مطالبات بتوزيعها خلال العام الحالي، بالتزامن مع ذلك تعكف وزارة التربية على تهيئة الاستعدادات الملائمة لتنفيذ مشروع التغذية المدرسية ضمن المحافظات المشمولة به.
وقال عضو اللجنة صفاء الغانم، بحسب الوكالة الرسمية، إن “منحة التلاميذ والطلبة في المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية كان قد صوت عليها مجلس النواب ولم تطبق سواء في الحكومة السابقة او الحالية”.
واضاف ان “الحكومة المركزية يجب ان تفي بوعودها بصرف منحة التلاميذ، كونها استحقاقا قانونيا بعد ان صوت عليها مجلس النواب”، مشيرا الى ان “المنحة تقدر بملياري دينار شهرياً وهي لا تشكل عبئاً على دولة مثل العراق لديها الكثير من الموارد التي يمكن ان تمول تلك المنحة، اضافة الى انها حافز لاعادة الطلبة المتسربين”.
ولفت الى ان “القانون نص على توقف المنحة في حال رسوب التلميذ او بلوغ عدد ايام غيابه خمسة وعشرين يوماً في العام الدراسي أو في حال فصله من المدرسة”.
وتوقع الغانم بأن “تسهم هذه المنحة بتقليل نسبة خط الفقر وتحسين الواقع التربوي في العراق”.
من جانبه، قال الوكيل الاداري بالوزارة الدكتور فلاح القيسي ان “الوزارة تتابع الواقع التربوي للمدارس من خلال لجان اشرافية بالمديريات، للوقوف على المعوقات التي قد تعترض سير العملية التربوية بالمدارس، فضلا عن اتباع طرائق التدريس الحديثة في التعليم الالكتروني المباشر والمدمج خلال تدريس المناهج الدراسية للطلبة بعد تكييفها للعام الدراسي الحالي”.
واردف ان “العمل جار لتوفير جميع المستلزمات الدراسية من القرطاسية والكتب المنهجية للطلبة والتلاميذ بحسب امكانيات الوزارة المتاحة، اضافة الى متابعة اغلاق الحوانيت المدرسية لتحقيق الجانب الصحي للطلبة منعا لانتشار الفيروس بين صفوفهم”.
وافصح القيسي عن “التنسيق مع مؤسسة (العراقة) للثقافة والتنمية بهدف تبادل الخبرات بالمجال التربوي، والعمل على تحديث وسائل التعليم في المدارس لمواكبة التطور الحاصل بدول العالم المتقدم، لا سيما ان المؤسسة لها تجارب بمجالات التنمية والتدريب واعداد المدربين ومعترف بها من الامانة العامة لمجلس الوزراء، ومنظمة الاعتماد الدولي الأميركية لمعايير الجودة الشاملة، والبورد الألماني للتدريب والاستشارات”.
في شأن اخر ذكر ان “الوزارة تعتزم تطبيق مشروع التغذية المدرسية بعدد من مدارس المحافظات المشمولة بالمشروع حاليا وهي: الانبار وصلاح الدين ونينوى، لتهيئة تنفيذ المشروع بالشكل الذي يتناسب مع وجود جائحة كورونا في البلاد والحفاظ على سلامتهم لتحقيق الجانب الصحي للطلبة”.
الى ذلك، باشرت مديرية تربية ميسان وبتمويل من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، توزيع السلة الغذائية لتلاميذ مدارس قلعة صالح وناحية العزير بالمحافظة ضمن المشروع الوطني للتغذية المدرسية، بحسب ما افاد به مدير النشاط الرياضي والمدرسي كاظم حسين جاسم موضحا ان “المشروع يهدف لتعزيز صحة التلاميذ واعطائهم الغذاء الصحي المفيد لتقوية اجسامهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى