أخباردولي و عربي

الجيش الإيراني: العدو سيندم على القيام بأي خطوة ناجمة عن حسابات خاطئة

الإباء / متابعة

أكد القائد العام للجيش الإيراني اللواء ​عبد الرحيم موسوي​، اليوم الأربعاء، أن “القوّة البريّة للجيش على أتمّ الجهوزيّة لتنفيذ عمليّات تركيبيّة خاصّة”.

وقال موسوي في تصريح له خلال “​مناورات​ الاقتدار 99″، الّتي أطلقتها القوّة البريّة للجيش الإيراني في منطقة شواطئ مكران جنوب شرقي إيران، إنّ “تلك المناورات جسّدت جانبا من قدرات القوّة البريّة الّتي تقام بإسناد ودعم جوّي ومشاركة فاعلة لوحدة طيران الجيش والألوية التابعة لهذه القوة في إحدى المناطق الحسّاسة للبلاد”.

وأضاف، أنّ “العمليّات التركيبيّة ذات الأوجه المتعدّدة، تعدّ من أكثر العمليّات القتاليّة تعقيدا، والّتي يتمّ تنفيذها عادة بواسطة قوات الردّ السريع والألويّة المتمرّسة، وقد برهنت القوّة البريّة للجيش الإيراني خلال هذه المناورات على جهوزيّتها الكبرى لتنفيذ هكذا عمليّات خاصّة”.

وشدّد قائد الجيش، على أنّ “مجموعة المناورات الّتي نفّذت خلال الشهر المضي على صعيد القوّات المسلّحة، كانت بمثابة تحذير لأعداء إيران وكلّ من يضمر السوء لها، من أنّه سيواجه ردّا يبعث على الندم في حال القيام بأيّ خطوة ناجمة عن حسابات خاطئة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى