سياسيأخبار

“الأمم المتحدة مطعون بادائها”.. المفوضية السابقة: الاشراف الأممي على الانتخابات خرق للسيادة!

الإياء / متابعة …………………

قلل رئيس الإدارة الانتخابية الأسبق مقداد الشريفي ، الاحد، من أهمية الرقابة او الاشراف الاممي على الانتخابات النيابية المقبلة، مؤكدا أن الأمم المتحدة مطعون بادائها.

وقال الشريفي ، إن “الاشراف الدولي على الانتخابات يمثل خرقا للسيادة العراقية”، مبينا أن “الخبراء الدوليين غير نافعين للانتخابات بصورة عملية”.

وأضاف الشريفي، أن “الامم المتحدة مطعون في ادائها بكثير من الدول التي شهدت مراقبة الانتخابات”.

وأوضح أن “بعض قرارات المفوضية اربكت المشهد السياسي”، مشيرا إلى أن “قرار تحديث الموظفين لسجلاتهم الانتخابية ايحاء بتأجيل الانتخابات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى