صحافة

“جيروزالم بوست” :اعتراف الامارات بالمستوطنات “الاسرائيلية”

الإبــاء/متابعة…..

بدأ المجلس الإقليمي في مستوطنة السامرة بتصدير منتجاته إلى الإمارات بملصقات “صنع في إسرائيل”، الأمر الذي لاقى استحسانا باعتباره “اعترافا بالمستوطنات”.

 

وذكرت الصحيفة أنه سيتم تصدير شحنة من زيت الزيتون والعسل من مستوطنة هرمش والفردوس، ونبيذ من معمل مستوطنة ريحليم.

وقال رئيس المجلس الإقليمي في مستوطنة السامرة، يوسي دغان: “هذا يوم تاريخي للسامرة ودولة إسرائيل بأكملها.. هذه خطوة صغيرة إلى الأمام نحو السيادة الفعلية والاعتراف بأن المستوطنات هي بالفعل جزء من إسرائيل” حسب تعبيره.

يذكر أن معظم أعضاء المجتمع الدولي يرفضون الاعتراف بالمستوطنات، معتبرين أن المناطق الواقعة خارج حدود ما قبل عام 1967، مثل المستوطنات، لا يمكن اعتبارها جزءا من إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن الإمارات لم تميز في تعاملاتها التجارية مع “إسرائيل” في هذا الخصوص.

وغيرت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إرشاداتها الخاصة بوضع العلامات، معتبرة أنه يمكن تصنيف منتجات المستوطنات على أنها “صنعت في إسرائيل”، بعدما قام وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بأول زيارة لمناطق في الضفة الغربية المحتلة، منتصف نوفمبر 2020.

واعترفت إدارة ترامب بالمستوطنات الصهيونية لكنها أوقفت خطط السماح لكيان الاحتلال الإسرائيلي بضمها، بعد تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى