أخباردولي و عربي

روحاني : ولاية ترامب انتهت بالخزي والعار

الإباء / متابعة ………….

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، أن نهاية ادارة ترامب وهي مكللة بالخزي والعار، دليل واضح على أن الغطرسة والعنصرية وانتهاك القانون ليس لها نهاية سعيدة.
وفي كلمته بجلسة مجلس الوزراء قال روحاني: لقد شهدنا يوم الخامس عشر من يناير عام 1979 فرار الشاه المقبور ليكون هذا اليوم هزيمة للاستبداد وقطعا لأيادي الاستعمار الأجنبي في إيران، واليوم نشهد حدثا لا مثيل له وهو سقوط طاغية آخر في الولايات المتحدة.
وأضاف روحاني أن شعبنا العزيز الصابر واجه طوال السنوات الثلاثة الماضية هذا الإرهابي الكبير الذي كان يريد إسقاط النظام الإسلامي في ثلاثة أشهر، لكنه بالنهاية هو الذي سقط مكللا بالخزي والعار.
وأعتبر روحاني أن ما نشهده اليوم في أمريكا ليس نهاية فترة حكومة، بل هزيمة نهج سياسي، أي سياسة الضغوط القصوى على إيران، فاليوم هو يوم سقوط وهزيمة سياسة الإرهاب الاقتصادي التي كانت تهدف إلى تعكير حياة الشعب الإيراني.
وقال: في الوقت الذي يعيش فيه الشعب الإيراني مشاعر النصر على سياسة الضغوط الأمريكية وإرهابها الاقتصادي، يشهد الشعب الأمريكي هزيمة كبرى على الصعيد الاجتماعي والسياسي، كما تشهد أمريكا انقساما داخليا كبيرا.
وأضاف: لقد قلنا دائما أنه عندما يأتي شخص على رأس الإدارة الأمريكية ينتهك القانون في التعامل مع الشعوب المستقلة المظلومة فأن الدور سيأتي على الشعب الأمريكي لكن أحدا لم يصدق، وها هو الشخص المتهور يصدر أوامر ممارسة العنف ويندفع الأمريكيون لمهاجمة الديمقراطية التي يزعمون الإيمان بها.
وتابع روحاني أن الضربات التي وجهها ترامب لأمريكا لا يمكن تلافيها بسرعة، وأن عودة حيثية أمريكا إلى ما كانت عليه قبل عهد ترامب تحتاج إلى سنوات طويلة، كما أن ثقة العالم بهذا البلد لن تعود بهذه السرعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى