أخباردولي و عربي

قبيل تنصيب بايدن.. السماح للحرس الوطني بحمل الأسلحة في واشنطن

الإباء / متابعة …………

قررت السلطات الأمنية في واشنطن اليوم الأربعاء تشديد الإجراءات الأمنية داخل مبنى الكونغرس (الكابيتول)، كما بدأ عناصر الحرس الوطني المنتشرون في العاصمة الأميركية القيام بدوريات مسلحة لحماية المدينة، وذلك قبيل تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.
وأفادت مصادر صحافية، بأن شرطة الكونغرس وضعت أجهزة كاشفة للمعادن على مداخل مجلس النواب، كما فرضت إجراءات أمنية مشددة تشمل تفتيش نواب الكونغرس أنفسهم.
ورصدت الإجراءات في محيط مبنى الكونغرس، وشوهد عناصر من الحرس الوطني أثناء نقلهم عَتادهم استعدادا لحماية المبنى من أي تهديدات محتملة.
ونقلت وكالة رويترز صورا من مجلس النواب، حيث تم تركيب الأجهزة الخاصة بكشف المعادن على مداخل الأروقة داخل المجلس.
وتواصلت التعزيزات الأمنية في محيط مبنى الكونغرس وأحياء متفرقة من العاصمة الأميركية واشنطن، قبل أسبوع من حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.
وفي تطور للأحداث، قرر الحرس الوطني أمس الثلاثاء السماح لعناصره المنتشرة لدعم الشرطة في تأمين واشنطن بحمل الأسلحة والقيام بدوريات مسلحة في شوارع المدينة.
وكان مسؤول مكتب الحرس الوطني في البنتاغون الجنرال دانيال هوكانسون قال الاثنين إنه “لم يسمح لعناصر الحرس بعدُ بحمل أسلحة”.
وأضاف هوكانسون أن تفويض عناصر الحرس بالانتشار في مهمة لتطبيق القانون يسمح خلالها بحمل السلاح مع صلاحية القيام بتوقيفات؛ سيكون “الخيار الأخير” إذا خرج الوضع عن السيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى