أخبارمحلي

انعدام التخصيصات يهدد بغلق مصنع أطراف المعاقين في بابل

الإباء / متابعة ………..

 

حذر مركز تأهيل المعاقين في بابل، الثلاثاء، من أن استمرار عدم تخصيص الاموال لتغطية النفقات الضرورية سيؤدي الى اغلاق مصنع الاطراف الصناعية وحرمان المعاقين من خدماته.
وقال مدير المركز الدكتور ساهر خليل المعموري في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” ، ان :المركز يقدم خدمات علاجية لشريحة المعاقين الذين يستقبلهم من جميع المحافظات عبر اربع عيادات استشارية ومختبر اشعة وقاعات للعلاج الطبيعي، فضلا عن مصنع للاطراف الصناعية لتزويد المراجعين بالاطراف والمساند”، مشيرا الى “انتاج 108 أطراف صناعية و445 مسندا مع صيانة اكثر من 900 طرف خلال العام 2020 الذي شهد انعدام التخصيصات المالية للمركز”.
وأضاف المعموري، ان “المركز انتقل في وقت سابق من العام الماضي الى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية التي اعتذرت عن تغطية مستحقاته لعدم وجود ميزانية مخصصة له مما استدعى الاعتماد على الجهود الذاتية لتسيير الاعمال”، مؤكدا انه “في حال استمرار العمل من دون تخصصيات مالية فسيؤدي ذلك حتما الى توقف العمل بالمصنع لاسيما ان مبلغ نفقاته لايتعدى المليون دينار شهريا لتوفير المواد الأولية”.
ولفت الى ان “هذا الوضع سيلحق بالمصنع خسائر جسيمة نتيجة تلف المواد المستوردة التي تصل اقيامها الى آلاف الدولارات”، مشيرا الى ان “اهم مادة في عمله هي (الجبس) التي لايكلف الطن الواحد منها مبلغ 100 ألف دينار وتكفي لمدة اربعة اشهر”.
ودعا الركابي الى “ضرورة ضم هيئة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة الى رئاسة الوزراء ليتسنى خدمة هذه الشريحة من قبل جميع الوزارات”، مبينا أن “المركز سجل اكثر من 12 ألف معاق منذ تأسيسه خلال العام 1987 نتيجة الاعمال الحربية والارهابية والحوادث والالغام والامراض المزمنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى