صحافة

الإندبندنت أنلاين: أسبوع كارثي ينهي أحلام ترامب بالسيطرة على الحزب الجمهوري

الإباء / متابعة 

نشرت صحيفة الإندبندنت أنلاين مقالا للكاتب المختص بالشؤون الأمنية والعسكرية باتريك كوبيرن بعنوان “أسبوع كارثي ينهي أحلام ترامب بالسيطرة على الحزب الجمهوري”.

يبدأ كوبيرن مقاله بتعبير تشبيهي قائلا “الفئران الجمهوريون يهجرون السفينة المريحة” مشيرا إلى أن ترامب أنهى فترة مريحة بالنسبة للنواب الجمهوريين في مبنى الكابيتول حيث يقع مقر الكونغرس بمجلسية النواب والشيوخ.

ويقول كوبيرن إنهم “يتظاهرون بكل نفاق أن غزو مقر الكونغرس من قبل أنصار ترامب المتطرفين هو فقط الذي كشف لهم إخفاق الرئيس” لكن معارضيه الأكثر شراسة يتهمونه بمحاولة تنظيم انقلاب وإصدار تعليمات قاتلة لأنصاره ويقارنون تلك الكارثة بإشعال النيران في واشنطن عام 1814 من جانب البريطانيين وهجوم بيرل هاربور عام 1941.

ويعرج كوبيرن على السهولة التي تم بها احتلال مقر الكونغرس لفترة من الوقت في ظل وجود ألفين من عناصر التأمين والحماية تصل مخصصاتهم المالية سنويا إلى 339 مليون دولار كما أن بعض مقاطع الفيديو التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت أن بعض عناصر الأمن سهلوا لأنصار ترامب الاقتحام.

ويقول كوبيرن إن الجميع يقارنون بين تعامل الشرطة المسالم مع أنصار ترامب الذين اقتحموا البرلمان وبين تعاملهم العنيف مع أنصار حركة “حياة السود مهمة” مضيفا “لقد كان الانحياز العنصري للشرطة الأمريكية موجودا في الأخبار بشكل دائم لكنه لم يكن أبدا بهذا الشكل السافر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى