سياسيأخبارسلايدر

محذرة من أمر خطير.. اللجنة المالية: الموازنة ستؤخر لـ6 أشهر بحال رفض تمريرها

قناة الإباء

أكد عضو اللجنة المالية، النائب جمال كوجر، السبت، وقوف جهات سياسية بالضد من تمرير الموازنة، محذرا من تبعات رفضها.
وقال كوجر، إن “الموازنة تحتاج إلى دراسة دقيقة لأن العجز فيها كبير وأرقامها كبيرة، وأنها أتت في ظرف اقتصادي عصيب، لذا يجب أن تخضع إلى دراسة مستفيضة”، مبينا أن “كل المواد في الموازنة حساسة وجدلية، وهناك أطراف سياسية تبحث عن ثغرات فيها، وأخرى تبحث عن الإصلاحات، وكل ذلك يأخذ حيزا ووقتا للمناقشة”.
وتابع: “ينبغي أن نقف بالضد من صيغة الموازنة، وأن يتم تعديلها”، محذرا من “رفض تمريرها، لأنه يعطي مجالا لأن تؤخر على الأقل 6 أشهر، وهذا أمر خطير، فالموازنة تحتاج إلى تعديل لا تأخير، وأن تنسجم مع الواقع الاقتصادي للبلد”.
وأشار إلى أن “هناك مواقف سياسية حاضرة، إذ أن جهات تقف بالضد من تمريرها”، مؤكدا أن “وضع البلد لا يتحمل تعطيل الموازنة، وأن أي تعطيل يعني تأخيرا في دفع الرواتب وأن الشارع لن يتحمل ذلك، ويجب على الجميع أن يتحملوا مسؤولية تمريرها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى