تكنلوجيا و صحة

روسيا تستعد لمواجهة مع الغرب عبر “هجمات سيبرانية”

الإبــاء/متابعة…..

أكد خبراء تقنيين في تصريح صحفي،  إن موسكو، لن تتراجع عن العمليات السيبرانية، والتجسس الإلكتروني، لأهداف جيوسياسية تتعلق بالمواجهة مع الغرب.

ولفتوا إلى أن موسكو، أضافت هذه العمليات إلى ترسانتها الحربية، لكن دون أن تطلق النار فيها، والنشاطات تتعلق بالتضليل الإلكتروني، وإرسال مقاتلين لمناطق دون الاعتراف بهم لإثارة الفوضى.

 

في عام 2019، قال رئيس هيئة الأركان العامة لروسيا، فاليري جيراسيموف، إنه “في الحرب الحديثة يوفر الفضاء الإلكتروني، فرصا للتأثير الخفي عن بعد، وليس فقط في البنى التحتية للمعلومات، ولكن أيضا على سكان البلاد، والتأثير المباشر على الأمن الوطني”.

 

وتكشف آخر عمليات لجهات متخصصة بالتسلسل الإلكتروني، يرجح أنها مرتبطة بموسكو، قدرات عالية من التكنولوجيا المستخدمة، والتي تعد متطورة بشكل كبير حتى للعاملين في مجال الأمن السيبراني.

 

خلال الفترة الماضية، تعرضت شركات مثل مايكروسوفت وسولار ويندز للاختراق، ووصل المتسللون إلى شيفرات وبيانات هامة.

 

واستغلت مجموعات القرصنة أنظمة سولار ويندز لبرمجيات المراقبة الخاصة بالشركة ومقرها تكساس، كأداة للوصول إلى شبكات حكومية حساسة ومستشفيات وشركات تكنولوجيا أخرى، وهو ما تم تصنيفه كأكبر هجوم إلكتروني تعرضت له الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى