سياسي

العلاقات الخارجية : عدم رد الحكومة على جريمة اغتيال قادة النصر يعد ضعفا من قبلها

الإباء / متابعة ………..

انتقد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مختار الموسوي، الصمت الحكومي إزاء الجريمة الأميركية في مقتربات مطار بغداد الدولي والتي راح ضحيتها قادة النصر أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني ورفقاهما، لافتا الى ان عدم الرد يمثل ضعفا حكوميا.
وقال الموسوي ، ان “البرلمان قال كلمته وقرر انهاء الوجود الأجنبي وعلى رأسه الأميركي من العراق، وهناك مسعى لاعادة تفعيل هذا الموضوع بعد تسلم بايدن للسلطة بشكل كامل في البيت الأبيض”.
وأضاف ان “جريمة اغتيال الشهيدان أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني من قبل ترامب وقواته يمثل انتهاكا صارخا لجميع الأعراف والمواثيق الدولية، إضافة الى انه يمثل انتهاكا لسيادة العراق وعدم احترام لضيف البلد”.
وانتقد الموسوي “عدم رد الحكومة العراقية على جريمة الاغتيال الأميركي في مقتربات مطار بغداد”، لافتا الى ان “الصمت عن الرد يعد ضعف في الامكانية العراقية فضلا عن انه ضعف في القيادة العراقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى