سياسي

الأمين العام لكتائب حزب الله أبو حسين الحميداوي: سلاحنا أكثر ضبطاً وتنظيماً من أرقى الجيوش ولن نسمح لأحد بالعبث به

الإبــاء/متابعة…..

اصدر الأمين العام لكتائب حزب الله أبو حسين الحميداوي، الاحد، بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد قادة النصر وتظاهرة السيادة والشهادة في ساحة التحرير، مؤكدا أن حضورنا اليوم في الميدان هو رسالة تفويض أن عجلوا بالثأر ولن نسمح لأحد أن يعبث بسلاحنا المقدس.

وفيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
“كَتَبَ ٱللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا۠ وَرُسُلِىٓ إِنَّ ٱللَّهَ قَوِىٌّ عَزِيزٌ”
١- إن حضورنا اليوم في الميدان هو بيعة لله ورسوله والمؤمنين المقاومين، كما أنه رسالة تفويض أن عجلوا بالثأر فدمنا ما زال يغلي.

٢- لن ندخل اليوم إلى سفارة الشر، ولن نطيح بهذه الحكومة، فما زال في الوقت متسع.

٣- سلاحنا أكثر ضبطاً وتنظيماً من أرقى الجيوش والمؤسسات العسكرية على مر التاريخ، وهو أكثرها شرعية وعقلانية، وسيبقى بأيدينا إلى أن يشاء الله.
ولن نسمح لأحد -كائنا من كان- أن يعبث بهذا السلاح المقدس الذي حفظ الأرض والعرض وصان الدماء.

٤- سنحفظ عهدنا مع قادة النصر بالثبات على طريق العزة والإباء، وسنكون بعونه تعالى ألف سليماني وألف أبو مهدي، والعاقبة للمتقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى