أخباررياضةسلايدر

احمد خلف يعلن استقالته رسميا من تدريب الطلبة بسبب الازمة المالية

قناة الإباء

 تقدم مدرب نادي الطلبة أحمد خلف، باستقالته من تدريب الانيق بسبب الأزمة المالية التي تعصف بالنادي.

وقال خلف في بيان تلقت الإباء نسخة منه، “الإخوة رئيس مجلس الإدارة وأعضاء نادي الطلبة الرياضي المحترمون جماهير الطلبة الاوفياء اتمنى لكم التوفيق والسداد في قادم الأيام”.
واضاف مدرب النادي: “اعتذر عن إكمال مسيرتي مع النادي الأم الذي خدمته لاعبا وعشت أجمل لحظاتي بين ثناياه وقدمت مااستطيع مدربا  خلال الفترة المنصرمة وكذلك الموسم  السابق”.
واشار الى انه “بعد عمل مضني خلال الشهور الماضية ومحاولة مجلس الإدارة العمل على تذليل الصعاب أمام الفريق من أجل تهيئة كل الأجواء التي تساهم في رقي فريقنا الأنيق وعودته إلى مساره الصحيح ومكانته الكبيرة التي توجت بتاريخ ناصع من الألقاب والتميز والرقي بكل استحقاق وبجدارة، ولأنه الأنيق الكبير أثرنا على أنفسنا تحمل الصعاب من أجل بناء فريق يعيد للنادي امجاده”.

وتابع: “بكل أسى كانت العقبات امواجها عاتية وعالية وضعتنا في مكان صعب فيه العوم أكثر بسبب الضائقة المالية  وكذلك عدم قدرة اللاعبين على تحمل المزيد”.
واردف خلف: “لقد لمسنا  كجهاز  فني ومنذ فترة ليست بالقليلة الخواء الذهني والشرود وعدم قدرة اللاعبين على التركيز وتقديم مايمكن  سببها الضائقة المالية والمعاناة اليومية التي يتعرضون لها وعدم تمكنهم من تحمل تلك الصعاب لفترة أطول، لذا انعكس سلبا على مستوى الاداءالعام للفريق”، لافتا الى ان “تقدمنا بالاستقالة ليس بسبب الخسارة اما الكرخ وانما  كنت ابلغت الادارة ان مباراة الكرخ هي الاخيرة لي بغض النظر عن النتيجة”.
واوضح ان “من باب تحمل المسؤولية أتقدم بجزيل الشكر والامتنان إلى أبنائي اللاعبين على ما عانوه خلال الفترة الماضية ومحاولتهم الجادة للبقاء وتحمل الصعاب لكن الظروف أقوى وأقسى”.
وقدم المدرب “الشكر والتقدير للإخوة في الجهاز الفني والإداري على مساندتهم المخلصة من أجل الارتقاء بالعمل لقد كنتم لي خير سند وعون بارك الله بكم وبإخلاصكم،
وبناءا على ماتقدم  اتقدم لكم بقبول استقالتي ومنح الفرصة لكفاءات أخرى من أجل العمل  والارتقاء بمستوى الفريق وإكمال المشوار”.
واكمل: “تقديري واحترامي لإدارة وجماهير  النادي الوفية المخلصة المساندة، تقديرنا للإعلام المساند  الذي دعمنا بالكلمة الصادقة  في الفترة الماضية (..) لكم منا كل الحب والتقدير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى