أخبارتكنلوجيا و صحة

دواء للسكر قد يتسبب في حدوث مضاعفات نادرة لمرضى كورونا

الإباء / متابعة …………

حذرت دراسة حديثة من أن مرضى كورونا الذين يتلقون فئة معينة من أدوية خفض الجلوكوز تسمى SGLT2i قد يكونون في خطر متزايد لحالة قاتلة، عندما يصابون بعدوى فيروس كورونا الجديد .ويعد مرض السكري أحد عوامل الخطر المعروفة للمرض والوفيات المرتبطة بـ فيروس كورونا، ففي مرضى السكري ، يمكن أن تحدث مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة، مثل الحالة المميتة للحماض الكيتوني السكري (DKA).
وفقًا للباحثين من مستشفى بريجهام في الولايات المتحدة، يمكن أن تنشأ الحالة المعروفة باسم الحماض الكيتوني السكري (DKA) عندما يمنع المرض الخلايا من تلقي ما يكفي من الجلوكوز لتغذية عملها.
حذرت الدراسة الحالية ، التي نُشرت في مجلة The American Association of Clinical Endocrinologists Clinical Case Reports، من أن مرضى كورونا الذين يتلقون أدوية SGLT2i قد يكونون معرضين لخطر الإصابة بمجموعة فرعية من المضاعفات.
وأوضح الباحثون أن المضاعفات تحدث عندما تفشل خلايا الجسم في امتصاص ما يكفي من الجلوكوز والتعويض عن طريق التمثيل الغذائي للدهون بدلاً من ذلك ، مما يؤدي إلى تراكم الأحماض التي تسمى الكيتونات.
وقالوا إن حالة الحماض الكيتوني السكري تتميز بانخفاض مستويات السكر في الدم ، مضيفين أن تشخيصه أكثر صعوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى