سياسيأخبار

خبير امني يحذر من مقذوفات السفارة الاميركية واشعاعات عتادها

الإباء / متابعة ………..

حذر الخبير الامني امير عبد المنعم الساعدي، من المقذوفات التي تطلقها السفارة الاميركية بين الحين والاخر وتهديدها لارواح المدنيين في مختلف المناطق، لافتا الى ان عتاد القوات الاميركية تمثل مصادر مشعة تلحق اضرارا كبيرة بالمناطق التي ترمى فيها.
وقال الساعدي ، ان “الكثير من التدريبات تجري داخل المعسكرات التي تسيطر عليها القوات الاميركية وخاصة داخل مقر سفارة واشنطن بالمنطقة الخضراء وسط بغداد”.
واضاف ان “ماتطلقه السفارة الاميركية من مقذوفات جراء استخدام منظومة الدفاع الجوي، يشكل خطرا كبيرا على حياة اهالي بغداد، اذ لايمكن وضع هكذا منظومة داخل المناطق السكنية ماينبغي ايجاد حل من قبل الحكومة والزام الجانب الاميركي باخراجها من البلاد او تحويل سفارتها الى محافظات اخرى”.
وبين ان “العتاد الخاص بالجنود الاميركيين في السفارة الاميركية والمعسكرات الاخرى يمثل مصادر مشعة تضر بصحة المواطنين، وهو ماينبغي ان تركز عليه الجهات الصحية وتخصص مناطق لرميها او الزام الجانب الاميركي بايجاد وسائل اخرى للتخلص من تلك المصادر بعيدا عن ايذاء المواطنين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى