سياسيأخبار

الأسدي مهددا المشتركين بجريمة المطار: لن تناموا مطمئنين !

الإياء / متابعة ……..

أكد رئيس كتلة السند النيابية أحمد الأسدي ، أن المشتركة بجريمة اغتيال الشهيدين أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني قرب مطار بغداد الدولي لن يناموا مطمئنين، مشيرا الى أن الثأر الحقيقي للشهيدين هو إخراج القوات الأميركية من العراق.

وقال الاسدي ، إنه “واهم من يظن بأن جريمة المطار ستمر دون عقاب”، مؤكدا أن “من اشترك بجريمة المطار وينام مطمئناً فهو واهم كثيرا”.

وأضاف أن “الثأر الحقيقي للشهيدين هو إخراج القوات الأميركية من العراق”، لافتا إلى أن “إخراج القوات الأميركية سيكون أكبر صفعة توجه لإدارة ترامب الحمقاء”.

وأشار الاسدي إلى أن “حماقة دونالد ترامب باغتيال الشهيدين المهندس وسليماني لم يرتكب مثلها أي رئيس أميركي”، مبينا أن “المهندس كان يتعامل مع أمريكا بوصفها “الشيطان الأكبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى