أخباردولي و عربيسلايدر

الداخلية البريطانية: الإمارات محطة هامة لغسيل أموال العصابات الاجرامية

قناة الإبـاء /بغداد

صنف تقرير صادر عن وزارتي الداخلية والخزانة في المملكة المتحدة، الاثنين، دولة الإمارات ، على أنها موقع جذب لكل من يرغب بغسيل الأموال من عائدات الجريمة من الخارج.
وأكد التقرير الذي وقع من قبل وزير الأمن في المملكة المتحدة جيمس بروكنشاير ، والسكرتير الاقتصادي للخزينة جون جلين، على “وجود ثغرات وأوجه قصور في قوانين دولة الإمارات بشكل يجعل المعاملات المالية المشبوهة فيها رائجة”.
وشدد، على أن “عدداً من الرعايا الأجانب المقيمين أو المتعاملين في الإمارات يستغلون أنظمتها للإفلات من الرقابة والمتابعة الدولية”.
وأوضح التقرير، أن “الشبكات الإجرامية تستغل ميزات قوانين الإمارات، من أجل تحويل النقود المشبوهة، والمنقولات الأخرى مثل الذهب والمجوهرات، بين إمارات الدولة، وإلى خارجها أيضاً”.
وأكد التقرير “وجود ثغرات أخرى تسجل على الإمارات إذ تساهم المجموعات الإجرامية بالانخراط في غسيل الأموال والنفاذ إلى ممتلكات في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وقُدم التقرير البريطاني للبرلمان وفقاً للمادة 16 من قانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وأشار إلى أن الإمارات خضعت مؤخراً للتقييم المتبادل من قبل مجموعة العمل المالي.
ويأتي التقرير البريطاني بعد أشهر من تقرير آخر نشرته منظمة الشفافية الدولية، كشفت فيه أن دولة الإمارات تعد جزءاً من منظومة عالمية لغسل الأموال، مؤكدة أن تقرير مجموعة العمل المالي الأخير بشأن غسل الأموال وتمويل الإرهاب في الإمارات يؤكد ارتباطها بفضائح فساد كبرى عابرة للحدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى