أخباردولي و عربي

بنغلادش ترحل دفعة ثانية من الروهينغا إلى جزيرة “معرضة للخطر”

الإباء / متابعة

تستعد بنغلادش لنقل دفعة ثانية من الروهينغا الذين فروا إليها من ميانمار إلى جزيرة بهاسان تشار النائية في خليج البنغال خلال الشهر الجاري، حسبما قال مسؤولون، الأحد، رغم دعوات أطلقتها منظمات حقوقية مطالبة بالامتناع عن نقل دفعات أخرى.

وذكر مسؤولان مطلعان على التطورات، إن حوالي ألف من اللاجئين من أفراد الأقلية المسلمة سينقلون إلى الجزيرة في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد أن نقلت بنغلادش أكثر من 1600 منهم إليها في أوائل الشهر الجاري.

وقال نائب المسؤول الذي يتولى أمر اللاجئين في بنغلادش محمد شمس الدُجى، إن عملية النقل تتم طواعية، وإنه لن يُنقل أحد للجزيرة رغم إرادته.

وكانت الأمم المتحدة ذكرت أن السلطات لم تسمح لها بعملية تقييم للسلامة والجوانب الفنية في الجزيرة المعرضة لخطر أن تغمرها المياه، وأنها لم تشارك في نقل اللاجئين.

وتقول بنغلادش إنها لن تنقل إلا الراغبين في الذهاب، وذلك بهدف تخفيف حدة الزحام في مخيمات اللاجئين التي يعيش فيها أكثر من مليون من الروهينغا.

لكن لاجئين وبعض العاملين في المجال الإنساني يقولون إن بعض أفراد الروهينغا أرغموا على الذهاب للجزيرة التي ظهرت وسط مياه البحر قبل 20 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى