أخباررياضةسلايدر

الكشف عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة مارادونا

قناة الإباء

كشفت تقارير طبية عن الأسباب الحقيقية لوفاة أسطورة كرة القدم في الأرجنتين، دييجو أرماندو مارادونا، يوم 25 تشرين الثاني الماضي نتيجة سكتة قلبية، كما أعلن وقتها اتحاد الكرة في بلده.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن “التقارير قد أفادت بأن مارادونا لم يكن لديه أي آثار للكحول أو المخدرات في تحاليله وقت الوفاة، لكنه كان يعاني من مشاكل كبيرة في القلب والكبد والكلى”.

وبينت ان “فحوصات الدم والبول التي أجريت بعد الوفاة لنجم منتخب الأرجنتين اظهرت أنه كان دائم استخدام بعض العقاقير الطبية التي تساعد على علاج اضطرابات المزاج بما في ذلك الاكتئاب والفصام ونوبات الهلع والصرع”.

وتابعت “كما أظهرت الفحوصات استخدام مارادونا لعقار آخر يستخدم في عسر الهضم وزيادة الحرق في المعدة ويسمى “Ranitidine” وهو محور تحقيق مستمر في الوقت الحالي ما إذا كانت بعض مكوناته تسبب خطر الإصابة بمرض السرطان”.

وبينت ان “التحاليل أشارت إلى أن مارادونا لم يكن يتعاطى أي دواء لمرض القلب الذي كان يعاني منه مؤخرًا والسبب المُعلن لوفاته في البيان الرسمي للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، بل كان يعاني من تليف في الكبد واضطراب في الكلى يسمى النخر الأنبوبي الحاد والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل كلوي حاد، بالإضافة إلى مرض الشريان التاجي وتليف عضلة القلب”.
وكانت هناك حالة من الجدل حول الأسباب التي أدت إلى وفاة مارادونا، وهل هناك آثار للكحول أو المخدرات غير المشروعة في دمه أو بوله عندما توفى قبل شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى