سياسيأخبارسلايدر

ملحقية الكتائب الثقافية تعلّق على الأزمة المالية: سياسة حكومية لتمهيد التطبيع مع الصهاينة

الإباء/متابعة

أكد مجلس التعبئة الثقافية في المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، الثلاثاء، رفضه للسياسة المالية التي تسير بها الحكومة، فيما أشار إلى إن سياسة التجويع الحكومية يُراد لها أن تكون مقدمة للتطبيع مع العدو الصهيوني.

وذكر بيان للمجلس “ونحن نتنفس الصعداء في ذكرى استنقاذ أرض الوطن من هيمنة عصابات داعش الإرهابية، أطلت علينا حكومة مستشاري الفيس بوك بقرار خفض قيمة الدينار العراقي أمام الدولار، لتُحمل المواطن الفقير وزر السياسات المالية الخاطئة، ذاهبة باتجاه الحل الأسهل، وهو ما انعكس في الشارع بارتفاع أغلب أسعار السلع، إن لم نقل كلها، وخصوصا المعيشية منها”.

وأضاف، إن “التلاعب بقوت الفقراء، بدءا بتأخير رواتب المتقاعدين، وخفض بعض رواتب الشهداء، وإيقاف رواتب محتجزي رفحاء، تمييزا لهم عن غيرهم، وإبقاء رواتب الأجهزة الصدامية، وعتاة مجرمي النظام القمعي، والاستمرار بتحويل الأموال إلى الشمال، دون حساب أو رقابة على مدخولات النفط والمنافذ، أو معرفة وفرز العدد الحقيقي للموظفين هناك، كلها نُذر سوء تشي بالتمييز الذي تتعامل به الحكومة مع فئات الشعب”.

وختم البيان: “إننا إذ نعلن رفضنا للسياسة المالية التي تسير بها الحكومة، ندعو عقلاء البلد، وأصحاب الرأي والقرار فيه، وخصوصا المرجعيات الدينية إلى التدخل لإيقاف هذا النهج الخطأ، ووضع حد لمؤشرات سياسة التجويع التي يُراد لها أن تكون مقدمة للتطبيع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى