أخبارتكنلوجيا و صحة

بروفيسور يحذر من خطورة نشر النرجيلة لكورونا في الأعياد

الإباء / متابعة …………..

حذر غسان سكاف البروفيسور في الجامعة الأمريكية ببيروت من خطورة تدخين النرجيلة في نشر العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وفي مقال له بصحيفة “النهار” اللبنانية، طالب سكاف بمنع تدخين النرجيلة في موسم الأعياد، وذلك لمنع تفشي الوباء.

وأشار سكاف إلى أن هناك أدلة علمية تثبت أن استخدام النرجيلة يزيد من خطر انتقال فيروسات الجهاز التنفسي وفيروسات أخرى.

وأوضح أن الطبيعة الجماعية لتدخين النرجيلة من خلال استعمال خرطوم واحد يتشارك فيه المدخنون في المقاهي والمطاعم، يزيد من خطورة العدوى بالوباء.

وأشار سكاف في الوقت ذاته إلى أن غالبية المقاهي لا تنظف النرجيلة الأمر الذي يسهل انتقال العدوى من مدخن مصاب إلى آخر.

واعتبر أن اللقاءات الاجتماعية في لبنان خلال موسم الأعياد توفر فرصة كبيرة لاستخدام النرجيلة بشكل أوسع وهو ما يعني زيادة خطر العدوى.

وقال إن الإحصاءات في لبنان تفيد بأن 33% من الشابات و42% من الشبان بين 16 و 18 سنة يستخدمون النرجيلة في المطاعم والمقاهي.

واعتبر سكاف أن هذه الفئة العمرية هي “الموزع الصامت” لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن أكثر من 80% من المصابين في هذه الفئة يتعافون دون أن يدركوا أنهم أصيبوا بالوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى