صحافة

صحيفة آي: لا يجب “تهميش” كامالا هاريس

الإباء / متابعة ………

 

نشرت صحيفة آي مقالا لعائشة هازاريكا بعنوان “تولي كامالا هاريس منصب نائب الرئيس أمر هام ومثير ولكن لا يجب تحييدها وتهميشها”.

وتقول الكاتبة إنه عندما اختار جو بايدن كامالا هاريس لمنصب نائبته، أدى ذلك إلى ضخ الكثير من الحماس والإثارة في حملته، وكان ذلك خطوة ذكية.

وترى الكاتبة أنه بالإضافة إلى جلب بعض التنوع الذي تمس الحاجة إليه، أظهر اختيارها أن بايدن لم يكن خائفًا من امرأة ذكية متقدة الحماس ومفعمة بالحيوية. وعندما فاز، أصبح فوزه أكبر مغزى وأعلى قيمة، فقد حققا إنجازا تاريخيا، لتصبح هاريس أول امرأة تتولى منصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة.

وتتساءل الكاتبة: ترى لكن ماذا سيحدث بعد ذلك؟ ساعدت هاريس بايدن على الفوز، لكن هل سيجعلها نائبة حقيقية له؟ أم أنها ستكون الشريك الأصغر الذي يتولى المهام الأقل شأنا؟.

وتقول الكاتبة إنها شعرت بالقلق قليلاً عندما قال مسؤول بارز في الحزب الديمقراطي إن هاريس ستكون مصدر قوة مهم لمساعدة بايدن في الوصول إلى النساء والأقليات والناخبين الشباب.

وتقول الكاتبة أن ما تخشاه هو أن تتولى هاريس ملفات مثل الأقليات والمرأة، ويتم تحجيمها وتقزيم إمكانياتها في هذا الدور، بينما يضطلع الرئيس بالقضايا الكبرى والسياسة الخارجية والاقتصاد والبنية التحتية للبلاد ومواجهة وباء كوفيد 19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى