أخبارأمني

الداخلية والحشد الشعبي تنسقان للحد من سرقة الآثار

الإباء/متابعة

أعلنت الهيئة العامة للآثار والتراث عن وجود تنسيق مع وزارة الداخلية وهيئة الحشد الشعبي لحماية الاثار من عمليات النبش العشوائي والنهب.
وقال مدير اعلام الهيئة التابعة لوزارة الثقافة والاثار حاكم الشمري في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه /الإباء/، ان “التنسيق جاء خلال زيارة وفد من هيئة الحشد الشعبي الى المتحف العراقي لتقديم دعمه للحفاظ على اثار البلاد من عصابات “ داعش” الارهابية والتأكيد على قيادات ومقاتلي الحشد الشعبي ودورهم المشهود في الحفاظ على المواقع الاثرية ومساندتهم في اعادة القطع الاثرية التي سرقت على ايدي ظلاميي “ داعش” لتمويل عملياتهم من سرقة الاثار وبيعها والمتاجرة بها”.
وأضاف الشمري، أن “هناك تنسيقا مع وزارة الداخلية لبحث آليات عمل حماية المواقع الاثرية من خلال مديرية حماية الاثار فيها، لحماية المواقع الاثرية في بغداد والمحافظات”.
وأوضح، أن “المواقع الاثرية تحتاج الى متابعة مستمرة ورصد المحاولات التي تستهدف سرقة الاثار عن طريق النبش العشوائي او السرقة المنظمة ومعالجتها وفق قانون الاثار والتراث رقم 55 لسنة 2002″، مؤكدا أنه “سيتم العمل على مكافحة التهريب والحد من السرقات من خلال متابعة رجال الشرطة المختصين بحماية الاثار والتراث”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى