أخبارأمني

كتلة الصادقون النيابية: الصمت الحكومي سيدفع أمريكا لارتكاب جرائم كبرى في العراق

الإباء/متابعة

أكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية، ثامر ذيبان، إن صمت الحكومة العراقية على جرائم الولايات المتحدة بدءًا من قصف مقار الحشد الشعبي وصولًا إلى جريمة اغتيال قادة النصر؛ سيدفع القوات الأمريكية للتمادي أكثر وارتكاب جرائم أكبر.

وقال ذيبان إن “القوات الأمريكية نفذت جرائم كبرى في العراق حيث قصفت مقار الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والأجهزة الأمنية الأخرى، وقصفت مطار كربلاء المدني، ومطار بغداد المدني واغتالت قادة النصر الشهيدين أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني ورفاقهما، في انتهاكات سافرة للسيادة الوطنية، مع كل تلك الجرائم تدعي واشنطن ان قواتها موجودة في الأراضي العراقية لغرض التدريب والاستشارة”، مؤكدًا إن “سكوت الحكومة على تلك الجرائم سيدفع أمريكا للتمادي أكثر”.

وأضاف، انه “مع كل جريمة من تلك الجرائم شكلت لجنة تحقيقية لكن إلى الآن لم تكشف أي نتائج”، داعيًا إلى “الإسراع بإعلان نتائج اللجان التحقيقية أمام الرأي العام والشارع العراقي”.

وأوضح ذيبان، إن “تلك الجرائم لا تحتاج إلى تعمق كبير في التحقيق كون المجرم المتمثل بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف أمام العالم بجرائمه”، مطالبًا، الحكومة العراقية “بإقامة دعوى قضائية في المحاكم المحلية والدولية وفي الأمم المتحدة لإدانة أمريكا، ومعاقبة ترامب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى