أخباردولي و عربيسلايدر

غريب آبادي: احياء الإتفاق النووي ليس بحاجة إلى وثيقة منفصلة

قناة الإبـاء /بغداد

اكد سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، ان احياء الاتفاق النووي ليس بحاجة الى وثيقة منفصلة.

وفي تغريدة على “تويتر”، قال غريب آبادي، ان الدور الوحيد للوكالة الدولية للطاقة الذرية هو المراقبة والتحقق من الاجراءات النووية ذات الصلة وتقديم التقارير الجديدة الواقعية في هذا الصدد.

واضاف، ان تقديم اي تقييم حول كيفية تنفيذ هذه الالتزامات (على سبيل المثال، الاشارة الى مصطلحات مثل الخرق)، يعد بالتاكيد خارج نطاق المهمة الموكلة للوكالة ولا بد من تجنب ذلك.

وتابع، ان الوكالة ادت دورها حين اجراء المفاوضات وان التزامات الاعضاء ومسؤوليات الوكالة مكتوبة بصورة دقيقة وحظيت بالتوافق وان كل طرف يعرف ما ينبغي ان يفعله لتنفيذ الاتفاق.

واكد ان لا مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي واضاف: انه في حال احياء الاتفاق النووي لا ضرورة لوثيقة او اتفاق او تفاهم جديد دول دور الوكالة. لا حاجة لان نقوم بالمزيد من تعقيد الاوضاع.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي قد ادعى بان إحياء الاتفاق النووي الإيراني في عهد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، سيتطلب إبرام اتفاق جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى