أخبارتكنلوجيا و صحة

مواد غذائية يجب ملازمتها خلال فترة المرض وأخرى يجب تفاديها

الإباء / متابعة ………..

كثرت الحالات المرضية مع قدوم فصل الشتاء والتي تتزامن مع جائحة الفيروس التاجي في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يستدعي الانتباه إلى طبيعة الغذاء التي يجب اعتمادها خلال فترة المرض.

هناك مجموعة كبيرة من الأغذية والمشروبات التي ينصح المرضى بتناولها والتي تعمل على تقوية الجسم ومساعدته لاستعادة قوته، إضافة لذلك توجد جملة من الأطعمة الغذائية والمشروبات الواجب تفاديها خلال هذه الفترة أيضا، بحسب ما ذكر موقع “elconsolto” الطبي.

ومن أبرز الأطعمة الشائع استخدامها خلال فترة المرض هي الحساء “الشوربة” بأنواعه، خاصة شوربة الدجاج والتي تحقق فائدة مثلى لاحتوائها على الأنسيرين الذي يعد من أهم مضادات الأكسدة الذي يساعد في القضاء على البكتيريا.

وكذلك يعتبر العسل من أبرز المكونات الواجب اعتمادها لتخفيف من حدة المرض، وذلك لدوره الكبير في الحفاظ على مناعة الجسم وتقويتها، كما يساعد الجسم على محاربة مرضه بشكل أفضل وأسرع.

ويأتي أيضا شاي النعناع في مقدمة المشروبات التي تعمل كمضاد للأكسدة تفيد الجسم لاحتوائه على المنثول، إضافة لدوره الكبير في محاربة الالتهابات.

وعلى الجهة المقابلة، توجد بعض المنتجات التي يجب تفاديها والابتعاد عنها حتى يعود الجسم لحالته الطبيعية، والتي يتناولها الكثير من الناس جاهلين ضررها.

ومن أبرزها المشروبات الحاوية على الكافيين التي يرغب بها المريض لتعويض السوائل المفقودة، لكنها حقيقة من المشروبات التي تسبب زيادة في الصداع والتعب الحاصل للجسم.

كما تعد الألبان ومنتجاتها في قائمة الأغذية الواجب الابتعاد عنها لما تسببه من زيادة في اضطرابات الجهاز الهضمي إضافة للنفخة وآلام مزعجة في البطن.

والجدير بالذكر أن الكثير من الأطباء ينصحون مرضاهم بالابتعاد عن هذه المنتجات ويقدمون لهم العديد من الأنظمة الغذائية الحاوية على المواد المفيدة للمساهمة في إسراع عملية الشفاء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى