أخبارتكنلوجيا و صحة

علماء يكتشفون جينات بشرية مرتبطة بالإصابة بعدوى حادة من كورونا

الإباء / متابعة ………..

كشف علماء، عن ارتباط بين جينات رئيسية وأشد أشكال فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19″، وتبين أن العديد من الأدوية الحالية يمكن إعادة توظيفها لعلاج الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة بسبب المرض الوبائي.

و وجد الباحثون الذين درسوا الحمض النووي لـ2700 مريض بمرض “كوفيد- 19” في 208 واحدات للعناية المركزة في جميع أنحاء بريطانيا، أن 5 جينات تشارك في عمليتين جزيئيتين – المناعة المضادة للفيروسات والتهاب الرئة – كانت أساسية للعديد من الإصابات الحادة.

قال كينيث بيلي، المستشار الأكاديمي في طب الرعاية الحرجة بجامعة إدنبرة، الذي شارك في قيادة البحث: “تسلط نتائجنا الضوء فورا على الأدوية التي يجب أن تكون على رأس قائمة الاختبارات السريرية”، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.

وأوضح بيلي أن جينات “IFNAR2 – TYK2 – OAS1 – DPP9 – CCR2” تفسر جزئيا سبب إصابة بعض الأشخاص بأعراض حادة من مرض “كوفيد- 19″، بينما لا يتأثر آخرون بنفس الشكل.

ينبغي أن تساعد النتائج، التي نُشرت في مجلة “ناتشر”، العلماء في تسريع البحث عن عقاقير محتملة لعلاج “كوفيد- 19” من خلال إجراء تجارب سريرية للأدوية التي تستهدف مسارات محددة مضادة للفيروسات والالتهابات.

وفقا لبيلي، يجب أن تكون فئة من العقاقير المضادة للالتهابات تسمى مثبطات “جانوس كيناز” أو”جاك” اختصارا، والتي تشمل عقار التهاب المفاصل “باريسيتينب” الذي تنتجه “إيلي ليلي”، من بين الأدوية التي تتمتع بأكبر قدر من الإمكانات المحتملة.

وجد فريق الباحثين أيضا أن زيادة نشاط جين “INFAR2” يمكن أن يخلق حماية ضد المرض، لأنه من المحتمل أن يحاكي تأثير العلاج بالإنترفيرون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى